إيران تعتزم شراء 114 طائرة إيرباص   
الأحد 1437/4/7 هـ - الموافق 17/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 2:55 (مكة المكرمة)، 23:55 (غرينتش)

نقلت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء عن وزير النقل في إيران قوله إن بلاده تعتزم شراء 114 طائرة مدنية من شركة إيرباص الأوروبية، في إعلان استبق الرفع المتوقع للعقوبات الدولية المفروضة على طهران.

ونقلت الوكالة عن الوزير عباس أخوندي السبت قوله "اتخذنا الخطوة الأولى في الاتفاق مع إيرباص على شراء 114 طائرة".

من جهتها قالت الشركة إنها لم تدخل في محادثات تجارية مع إيران إلى حين رفع العقوبات بشكل رسمي بعد اجتماع دبلوماسيين في فيينا.

وقال متحدث "رغم حاجة إيران الواضحة إلى طائرات جديدة، ينبغي علينا الالتزام الكامل بالقانون.. وإلى غاية رفع كل الإجراءات المرتبطة بالحظر، لا يمكن إجراء أي محادثات تجارية".

ويبلغ ثمن صفقة من 114 طائرة طبقا للأسعار المعلنة، أكثر من عشرة مليارات دولار طبقا لنوع الطائرة.

وتتماشى هذه الصفقة مع توقعات شركة الخطوط الجوية الإيرانية التي أبلغ رئيسها رويترز في مقابلة قبل 18 شهرا، بأن إيران ستسعى للحصول على مئة طائرة على الأقل من أنواع مختلفة فور رفع العقوبات.

وتشير تقديرات مسؤولين في صناعة الطيران بإيران والغرب إلى أن طهران -التي يبلغ عدد سكانها 80 مليون نسمة- بحاجة إلى أربعمئة طائرة أو أكثر في العقد القادم لتجديد أسطولها المتقادم الذي عاني من عدة حوادث تحطم مميتة في السنوات القليلة الماضية.

وقد يعني هذا بالنسبة لشركة إيرباص -ومقرها فرنسا- ومنافستها بوينغ الأميركية وشركات أخرى، الحصول على صفقات مبدئية بنحو 20 مليار دولار. وقد تستفيد شركات التأجير هي الأخرى بسبب طول فترات الانتظار قبل تسليم الطائرات.

وكان مسؤولون إيرانيون قالوا إن طهران مستعدة لتقديم طلبات للحصول على مئة طائرة على الأقل من إيرباص وبوينغ، كما تقدمت بطلب لشراء طائرات سوبر جيت-100 الروسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة