آسيا محبطة من أداء منتخباتها بمونديال ألمانيا   
السبت 1427/6/19 هـ - الموافق 15/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:08 (مكة المكرمة)، 4:08 (غرينتش)

أعرب المسؤولون في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن خيبة أملهم وإحباطهم من المستوى الذي قدمته المنتخبات الآسيوية في مونديال 2006 الذي استضافته ألمانيا.

وقال رئيس الاتحاد الآسيوي القطري محمد بن همام إن منتخبات آسيا كانت في مستوى أدنى من المستوى الدولي الذي يطمحون إليه, "لذلك يجب عليهم أن يعملوا بجد من أجل ردم الهوة التي تفصلهم عن المنتخبات الكبيرة".

وطلب بن همام تعديلا كاملا في البطولات المحلية، مشيرا إلى أن أستراليا المنضمة حديثا إلى الاتحاد الآسيوي، كانت الوحيدة التي تخطت الدور الأول حيث خسرت في الثاني أمام إيطاليا التي توجت لاحقا بطلة للعالم.

وطالب جميع الاتحادات الوطنية والأندية بأن تلعب دورا من أجل تحسين المستوى العام لكرة القدم الآسيوية, لأن إعادة الهيكلة وتحسين المستوى في الأندية والبطولات يشكلان الطريقة الوحيدة لبلوغ الاحترافية.

من جانبه اعتبر رئيس اللجنة الفنية في الاتحاد الآسيوي الصيني زهانغ غي لونغ أنه ينبغي إعادة المعنويات لكرة القدم الآسيوية، وقال إن "التحدي يبدأ اليوم ويجب علينا أن نبدأ العمل فورا".

يذكر أن جميع المنتخبات الآسيوية خرجت من الدور الأول بعد أن حلت اليابان بطلة آسيا والسعودية وإيران في المركز الأخير لمجموعاتها، في حين جاءت كوريا الجنوبية رابعة مونديال 2002، ثالثة في مجموعتها أمام توغو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة