إصابة 15 في مواجهات بعدن   
السبت 1433/3/11 هـ - الموافق 4/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:33 (مكة المكرمة)، 13:33 (غرينتش)
أحد الجرحى خلال المصادمات بين أنصار الحراك الجنوبي وأنصار الثورة بعدن (الجزيرة نت)

أصيب 15 شخصا، اثنان منهم في حالة حرجة، في مواجهات عنيفة وقعت مساء الجمعة في عدن جنوب اليمن. 

وقال مراسل الجزيرة نت في عدن سمير حسن إن الاشتباكات وقعت عقب اعتراض أنصار الحراك الجنوبي -بينهم مسلحون- مسيرة لشباب الثورة مؤيدة للوحدة اليمنية.

وقد اتهم الرئيس اليمني الجنوبي السابق علي سالم البيض اليوم السبت حكومة الوفاق وحزب الإصلاح بالوقوف وراء الهجوم على المحتجين الجنوبيين.

وقال البيض في بيان "ندين بشدة ما تقوم به قوى الظلام التابعة لحزب الإصلاح ومساندة من ما تسمى بحكومة الوفاق من جرائم في حق أبناء عدن والجنوب عموما المعتصمين سلميا".

ووصف أحداث الجمعة بأنها لا تختلف عن ما كان يرتكبه نظام الاحتلال السابق برئاسة علي عبد الله صالح.

كما اتهم ناصر الطويل المسؤول في الحراك الجنوبي الطرف الآخر بالتسبب بالصدامات لأنه حاول التظاهر في أحد معاقل الحراك الجنوبي.
 
وكانت مواجهات وقعت أمس الجمعة بمديرية المعلا بعدن بين أنصار الحراك الجنوبي ومحتجين يطالبون بتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة