انتقاد أممي لقتال حزب الله بسوريا واليمن   
الخميس 1436/12/25 هـ - الموافق 8/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:51 (مكة المكرمة)، 18:51 (غرينتش)
عبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه من تورط عناصر من حزب الله اللبناني في القتال الدائر بكل من سوريا والعراق واليمن.

وقال بان كي مون -في تقرير إلى مجلس الأمن الدولي- إن تورط عناصر من حزب الله ولبنانيين آخرين في الصراع بسوريا يعرض أمن واستقرار لبنان للخطر.

كما حذر التقرير -الذي يتوقع أن يناقشه مجلس الأمن في نهاية هذا الشهر- من أن تورط عناصر تابعة لحزب الله في القتال بالعراق واليمن يعرض أمن لبنان لمزيد من التهديدات.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة أن مشاركة حزب الله في حروب بهذه البلدان يقوض سياسة النأي بالنفس التي أجمعت عليها القوى اللبنانية في إعلان بعبدا عام 2012.

يذكر أن حزب الله اللبناني دخل الحرب في سوريا بشكل معلن وخاض مقاتلوه عددا من المعارك إلى جانب قوات النظام السوري وضد المعارضة السورية المسلحة، وتحدثت تقارير إعلامية عن بلوغ ضحاياه في سوريا نحو ألف قتيل.

وقد ألقت مشاركة حزب الله في القتال في سوريا بظلالها على الداخل اللبناني وأدت إلى المزيد من التوتر الداخلي ولقيت معارضة شديدة من قبل عديد من الأطراف اللبنانية والإقليمية والدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة