بوليفيا تطلق أول قمر اصطناعي   
السبت 1435/2/19 هـ - الموافق 21/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 9:52 (مكة المكرمة)، 6:52 (غرينتش)
قمر الاتصالات البوليفي أطلق بواسطة صاروخ صيني من مركز شيجيانغ الفضائي جنوب غرب الصين (الفرنسية)
أطلقت بوليفيا فجر اليوم أول قمر اتصالات خاص بها إلى الفضاء على متن الصاروخ الصيني الحامل بي 3  من مركز الإطلاق "شيجيانغ" الواقع جنوب غرب الصين، وسمي قمر الاتصالات البوليفي "توباك كاتاري" تكريما لبطل وطني قاوم المستعمرين الإسبان في القرن الـ18.

وانطلق الصاروخ من مركز شيجيانغ الفضائي بمقاطعة سيشوان جنوب غرب الصين، بحضور الرئيس البوليفي إيفو موراليس، ليكون أول رئيس أجنبي يحضر عملية إطلاق قمر اصطناعي بالصين.

ومن المتوقع أن يصل القمر الاصطناعي "توباك كاتاري" الذي بلغت تكلفته ثلاثمائة مليون دولار، إلى مداره في غضون سبعة أيام. وسيبدأ تشغيله في أبريل/نيسان المقبل، وينتظر أن يحسن البث الإذاعي واتصالات الإنترنت والهاتف في بوليفيا.

وقامت شركة "إنتل" الحكومية للاتصالات في بوليفيا بتركيب 1100 هوائي في البلاد لتلقي إشارات من "توباك كاتاري" الذي صممته الشركة الصينية للتكنولوجيا والعلوم الفضائية.

وهنأ الرئيس الصيني شي جين بينغ نظيره البوليفي بنجاح عملية الإطلاق قائلا "إن تطوير وإطلاق القمر الاصطناعي بنجاح يعدان أحدث الإنجازات، وارتقاءً بمستوى التعاون بين البلدين في مجال العلوم والتكنولوجيا".

وأضاف شي جين بينغ أن توباك كاتاري سيلعب دوراً هاماً لبوليفيا في مجال تحسين بثها والتعليم والخدمات الطبية، وسيقدم إسهامات لتعزيز التعاون بين بكين ودول أميركا اللاتينية.

وفي كلمة له بعد الإطلاق، أعرب موراليس عن امتنانه للحكومة والعلماء وشعب الصين، وعبر عن أمله في أن تغتنم الحكومتان هذه الفرصة لتعميق التعاون في جميع المجالات ورفع العلاقات الثنائية إلى مستوى أعلى. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة