السنيورة يبلغ سليمان بتجاوزات أمنية ويتابع تشكيل الحكومة   
الجمعة 1429/6/3 هـ - الموافق 6/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:25 (مكة المكرمة)، 21:25 (غرينتش)
سليمان والسنيورة تطرقا لآخر مستجدات الأحداث في لبنان (الفرنسية-أرشيف)

تداول رئيس الحكومة اللبنانية المكلف فؤاد السنيورة الخميس مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان التجاوزات الأمنية التي دفعت بكتلة نواب تيار المستقبل إلى التلويح بتعليق مشاركتها في المشاورات التي يجريها السنيورة مع الكتل النيابية لتشكيل الحكومة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية -عن بيان صادر عن رئاسة الوزراء- أن رئيسي الجمهورية والحكومة تداولا في تفاصيل الاعتداءات والتجاوزات الجارية في أكثر من موقع والتي استهدفت عددا من المواطنين من سكان بيروت والتي لم يعلن عنها سابقا حفاظا على أجواء التهدئة التي سادت بعد اتفاق الدوحة.

وأضاف البيان أن "هناك اتفاقا صارما على العمل لتطويق ومعالجة هذه التجاوزات والخروق وملاحقة الذين يعتدون على المواطنين الآمنين والسلم الأهلي خصوصا أن ذلك يعني تحديا لسلطة القانون ولما اتفق عليه في الدوحة".

وهددت كتلة تيار المستقبل النيابية الموالية الأربعاء بتعليق مشاركتها في مشاورات تأليف حكومة الوحدة الوطنية على خلفية الحوادث التي قالت إنها استهدفت مناصريها.

تشكيل الحكومة
وفي ما يتعلق بتشكيل الحكومة، تابع السنيورة الخميس اتصالاته "الثنائية" بهدف الوصول إلى تفاهمات بشأن عدد من المطالب الرامية إلى التوصل لـ"تشكيلة معقولة" لحكومة الوحدة الوطنية.
 
وكان السنيورة أعلن مساء الأربعاء إثر لقائه رئيس مجلس النواب نبيه بري أن عملية التشكيل تتقدم "بخطى حثيثة"، رافضا تحديد موعد لإنجازها.
 
وتحدث الرئيس اللبناني الذي انتخب في 25 مايو/أيار الماضي عن "بعض التعقيدات" في عملية تشكيل الحكومة، لكنه شدد على أن "الأمور تحل بالحوار والهدوء من دون توتر".
 
وقال سليمان إن لبنان يتطلع إلى استكمال المصالحة العربية كي ينطلق الجميع فيما سماه "العمل المشترك الذي يحقق خير الأمة العربية", معتبرا أن "لا أحد يستطيع أن يضغط على بعبدا (مقر الرئاسة) إلا المصلحة الوطنية العليا والمصلحة العربية المشتركة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة