مصر تؤكد تصوير فيلم إباحي بالأهرامات وتحقق بالواقعة   
الخميس 1436/5/15 هـ - الموافق 5/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:07 (مكة المكرمة)، 15:07 (غرينتش)

أقرت الحكومة المصرية بصحة ما تداولته تقارير صحفية عن تصوير فيلم إباحي في منطقة أهرامات الجيزة، وطلبت من النيابة العامة التحقيق في الواقعة.

وقال وزير الآثار المصري ممدوح الدماطي -في بيان صدر اليوم- إن "هناك تصويرا غير قانوني لمشاهد إباحية بمنطقة آثار الأهرامات، قامت بها إحدى السائحات الأجنبيات أثناء زيارتها المنطقة الأثرية". وأضاف أنه تم تحويل الواقعة إلى النيابة للتحقيق.

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا مقاطع فيديو وصورا لما قالوا إنها مشاهد إباحية لسائحة أجنبية في منطقة الأهرامات وأبو الهول (غرب القاهرة)، ووصفوا الأمر بالفضيحة.

إقرار بعد نفي
ويأتي إقرار الوزير بصحة الفيلم بعد أن نفى أمس مسؤول مصري الأمر، وعدّه محاولة للإساءة إلى سمعة مصر قبل مؤتمر اقتصادي من المقرر عقده هذا الشهر.

وقال رئيس قطاع الآثار المصرية يوسف خليفة في تصريحاته إن الادعاء بتصوير هذا الفيلم "محض افتراء، ويأتي في إطار الهجمة الشرسة التي تتعرض لها مصر بهدف نقل صورة خاطئة عما يحدث بها ولإبعاد السائحين".

انتقادات
وقال عالم المصريات بسام الشماع إن الفيديو مصور على ما يبدو في منطقة خلف معبد الوادي الممنوع على السياح دخوله، وأضاف أن هناك ثغرة أمنية يمكن اختراقها للوصول إلى تلك المنطقة.

وانتقدت الجبهة الشعبية للدفاع عن الآثار غياب الرقابة اللازمة في المنطقة، وقالت إنها ليست المرة الأولى التي يصور فيها فيلم إباحي في مناطق أثرية في مصر، إذ حدث ذلك عام 1997 بمناطق الأهرامات، والأقصر وأسوان (جنوبي مصر).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة