فرنسا تصوّت على الدستور الأوروبي في مايو   
الجمعة 1426/1/24 هـ - الموافق 4/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:28 (مكة المكرمة)، 12:28 (غرينتش)
شيراك يشعر بالقلق من أن يأتي الاعتراض على الدستور من بلاده (الفرنسية)
أعلن الرئيس الفرنسي جاك شيراك أن بلاده ستجري استفتاء عاما على الدستور الأوروبي يوم 29 مايو/أيار القادم.
 
وستكون فرنسا هي الدولة الثانية التي تصوت على الدستور بعد إسبانيا، كما أنها ستصوت قبل ثلاثة أيام فقط من طرحه للتصويت بهولندا في الأول من يونيو/حزيران القادم.
 

وتشير استطلاعات للرأي إلى أن 60% من الناخبين الفرنسيين يدعمون الدستور، غير أن هذه النسبة هبطت عدة نقاط خلال الأشهر القليلة الماضية.
 
وتتطلب المعاهدة موافقة جميع الدول الأعضاء في الاتحاد، وفي حال رفضها من فرنسا سيدفع بالاتحاد إلى أزمات قد تخل بمسيرته.

وافق الناخبون الإسبان بأغلبية كبيرة على الدستور حيث أيده نحو 76.5% من الناخبين، بينما عارضه 17.4%، وأدلى نحو 6% ببطاقات اقتراع بيضاء.
 
وكان زعماء الاتحاد الأوروبي وافقوا على ذلك الدستور العام الماضي بعد نقاش طويل، ويهدف إلى تسهيل عمل الاتحاد بعد توسيعه من 15 إلى خمسة وعشرين عضوا في مايو/أيار الماضي.




جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة