نجم السلة رودمان يلتقي الزعيم الكوري الشمالي   
السبت 1434/11/3 هـ - الموافق 7/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:28 (مكة المكرمة)، 8:28 (غرينتش)
رودمان قال إن زيارته لبيونغ يانغ من أجل "جولة دبلوماسية أخرى تتعلق بكرة السلة" (رويترز)

عاد نجم كرة السلة الأميركي السابق دينيس رودمان اليوم السبت من ثاني زيارة لكوريا الشمالية هذا العام، حيث التقى مرة أخرى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ، ولكنه لم يتمكن من إطلاق سراح المبشر الأميركي المسجون كينيث باي.

وبحسب وكالة رويترز فإن زيارة رودمان جاءت بعد أن سحبت كوريا الشمالية فجأة دعوتها لروبرت كنغ المبعوث الأميركي الخاص لقضية حقوق الإنسان بكوريا الشمالية والذي كان من المتوقع أن يتوجه لبيونغ يانغ في محاولة لضمان الإفراج عن كينيث باي (45 عاما) الذي حكم  عليه بالسجن 15 عاما مع الأشغال الشاقة في مايو/أيار الماضي لارتكابه جرائم ضد الدولة.

وعلى الرغم من وجود تكهنات سابقة بأن رودمان سيطلق سراح الأميركي السجين، فقد قال إن زيارته من أجل "جولة دبلوماسية أخرى تتعلق بكرة السلة".

من جهتها نقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، عن وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية قولها اليوم السبت إن رودمان وكيم جونغ أجريا نقاشا "وديا" وتناولا الغداء معا وشاهدا معا مباراة ودية في لعبة البيسبول قبل أن يغادر رودمان البلاد.

ونقلت الوكالة عن كيم قوله لرودمان "أهلا بك مرة أخرى إلى بلدنا كصديق، بإمكانك العودة في أي وقت للاسترخاء والاستمتاع هنا".

ولم تتطرق الوكالة إلى كينيث باي، المواطن الأميركي المحتجز في سجن منذ عشرة أشهر في كوريا الشمالية.

واعتقل المواطن الأميركي في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني في مدينة راسون الساحلية في شمالي شرقي البلاد حيث كان ضمن مجموعة من خمسة سائحين وتحتجزه الشرطة منذ ذلك الوقت.

وكيم هو ثالث من يحكم كوريا الشمالية من نفس العائلة وهو من هواة كرة السلة وكانت علاقاته طيبة فيما يبدو مع رودمان في الزيارة السابقة حيث التقطت صور للاثنين معا وهما يضحكان ويتابعان مباراة كرة سلة شارك فيها كل النجوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة