قائد قبلي باكستاني يهدد بقتل أحد المهندسين الصينيين   
الثلاثاء 1425/8/28 هـ - الموافق 12/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 6:58 (مكة المكرمة)، 3:58 (غرينتش)


تهديد محسود بقتل أحد المهندسين ينتهي خلال ساعات (الفرنسية) 

هدد زعيم قبلي باكستاني كان معتقلا في غوانتانامو بقتل أحد المهندسين الصينيين الذين اختطفا قبل يومين في منطقة وزيرستان إذا لم ترفع السلطات الباكستانية الحصار عن مقاتليه.

ونقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن عبد الله محسود تهديده بقتل أحد المهندسين المختطفين الساعة العاشرة بتوقيت مكة المكرمة إذا لم ترفع القوات الباكستانية الحصار عن مقاتليه والمهندسين الصينيين اللذين بحوزتهم.

ومعلوم أن محسود المعروف باسم القائد عبد الله يقود حاليا تجمعا قبليا يشارك في المعارك التي يخوضها من يعتقد أنهم أنصار القاعدة ضد قوات الأمن الباكستاني في وزيرستان الجنوبية.

وكان المهندسان اللذان يعملان في مشروع لإنتاج الكهرباء قد اختطفا السبت مع رجلي أمن باكستانيين, من قبل أربعة مسلحين قرب مدينة جاندولا في جنوب وزيرستان التي تدور فيها معارك بين رجال الأمن الباكستاني وعناصر محلية وأجنبية مرتبطة بتنظيم القاعدة.

مهلة يوم
وتقع المنطقة التي اختطف فيها المهندسان وانغ إند ووانغ تنغ على بعد 330 كيلومترا شمال غرب إسلام آباد.

وطالب الخاطفون الذين ينتمون إلى قبيلة جالاخيل بإطلاق شخصين من تنظيم القاعدة محتجزين في أحد السجون الباكستانية.

وكان ضابط استخبارات باكستاني قد أفاد أمس بأن مطلب الخاطفين الوحيد هو إطلاق المقاتلين الأجانب المعتقلين مضيفا أنهم منحوا الحكومة مهلة يوم واحد للاستجابة لمطالبهم.

وذكر متحدث في السفارة الصينية في إسلام آباد من جهته أن المعلومات التي بحوزته تفيد أن المهندسين مازالا سليمين وأنهما موجودان في معتقل لدى إحدى القبائل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة