تباين جزائري بشأن المدرب هاليلودزيتش   
الخميس 13/3/1434 هـ - الموافق 24/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:13 (مكة المكرمة)، 15:13 (غرينتش)
هاليلودزيتش يأمل في الفوز بالمباراتين القادمتين (الجزيرة نت)

ماهر خليل-راستنبرغ

تباينت ردود فعل مشجعي منتخب الجزائر من أداء مدرب الفريق بعد الهزيمة أمام منتخب تونس بافتتاح منافسات المجموعة الرابعة لبطولة أمم أفريقيا الـ29 التي تتواصل في جنوب أفريقيا حتى العاشر من الشهر المقبل.

وتعرض زملاء مهدي لحسن لخسارة قاسية أمام نسور قرطاج الثلاثاء على ملعب رويال بافوكنغ. ورغم صنع أكثر فرص للتهديف وسيطرتهم على مجريات اللعب، فاجأهم لاعب لخويا القطري يوسف المساكني بهدف قاتل في الدقيقة 90.

واعتبر عدد من الإعلاميين والمشجعين الجزائريين الذين التقتهم الجزيرة نت في راستنبرغ حيث يقيم ويلعب محاربو الصحراء مبارياتهم، أن المدرب الفرنسي البوسني وحيد هاليلودزيتش يتحمل المسؤولية الأكبر في الخسارة.

مصطفى الكاهية حمّل المسؤولية للمدرب (الجزيرة نت)

مصطفى الكاهية مشجع جزائري قدم من مدينة البليدة لمؤازرة "الخضر" حمل مسؤولية الهزيمة كاملة للمدرب "الذي كان الجميع متفائلا بتوليه مهمة تدريب المنتخب، لكن بعد مباراة تونس تغيرت النظرة بعد الهفوات الفادحة التي ارتكبها".

واعتبر الكاهية في حديثه للجزيرة نت أن هاليلودزيتش اعتمد على تشكيلة من اللاعبين الذين لم يلعبوا ولا دقيقة مع نواديهم، مقابل ترك لاعبين في أوج العطاء على دكة البدلاء.

ومن بين اللاعبين الذين لم يبلوا البلاء الحسن بمباراة تونس، الظهير الأيمن لميلان الإيطالي جمال مصباح الذي لم يلعب أي مباراة منذ بداية الموسم ولاعب ريال سوسييداد الإسباني ياسين كادامورو الذي لعب تسع دقائق فقط مع ناديه قبل أن يصاب، وفق الكاهية.

اختيارات فاشلة
من جهته قال هلالي محجوب المشجع الذي قدم بدوره من مدينة البليدة -على متن رحلة نظمها الطيران المصري بأسعار مخفضة (نحو 800 دولار)- إن المدرب أطنب في الاعتماد على لاعبين ليسوا في أوج العطاء.

واستنكر محجوب استبعاد لاعبين عن التشكيلة الأساسية أمثال ظهير أيسر السد القطري نذير بلحاج وصانع ألعاب الجيش القطري كريم زياني ولاعب الوسط الهجومي لفرانكفورت الألماني كريم مطمور الذين تألقوا منذ بداية الموسم وفق رأيه.

ليس له أي ذنب
في المقابل، كان لأبي بكر الذي حط الرحال في جنوب أفريقيا قادما من باريس حيث ولد من عائلة "تلمسانية" رأي مغاير، إذ اعتبر أن المدرب ليس له أي ذنب في الخسارة وأنه أبلى البلاء الحسن منذ توليه تدريب "الخضر".

وقال المشجع الذي سبق له أن تابع مباريات منتخب المدرب رابح سعدان في مونديال 2010، إن "إلقاء التهم جزافا على المدرب أمر غير معقول، هو يعلم كل صغيرة وكبيرة عن لاعبيه وهو الأدرى باتخاذ القرار المناسب".

الصحفي الجزائري شعيب كحول: اللاعبون يتحملون بعض الوزر (الجزيرة نت)

بدوره قال الصحفي في جريدة الخبر الجزائرية شعيب كحول إن المدرب لا يتحمل لوحده وزر الخسارة، ملقيا اللوم على بعض اللاعبين الذين يقدمون مستوى أفضل مع نواديهم مقارنة مع أدائهم مع المنتخب الذي لا زال دون التطلعات. ويعتبر كحول أن أبرز مثال لهؤلاء اللاعبين هو لاعب الوسط الهجومي لنادي فالنسيا الإسباني سفيان فغولي الذي اعترف بنفسه عن عدم رضاه بأدائه مع الخضر.

وقد عقد هاليلودزيتش صباح اليوم مؤتمرا صحفيا تحدث فيه عن المباراة الأولى، وقال إنه "أعاد مشاهدتها وتأكد أن فريقه كان الأحسن فيها على جميع المستويات، وهو ما تؤكده كل إحصائيات اللقاء".

كما أكد أن الفريق المنافس كان يبحث عن التعادل وأن فوزه جاء بضربة حظ، معبرا عن ثقته في الفوز بالمباراتين المتبقيتين أمام توغو السبت المقبل وساحل العاج الأربعاء المقبل، رغم المعنويات السيئة للاعبين بسبب الهزيمة القاسية حسب قوله.

يذكر أن هاليلودزيتش خلف الجزائري عبد الحق بن شيخة منذ يوليو/ تموز 2011 بعقد يتواصل حتى نهاية مونديال البرازيل عام 2014. ولم يكشف رسميا عن قيمة العقد، لكن مصادر تحدثت عن راتب شهري يناهر 100 ألف يورو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة