احتدام الصراع على منصب وزير الدفاع العراقي   
الاثنين 1424/9/9 هـ - الموافق 3/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت صحيفة القدس العربي إن خلافا يدور خلف الكواليس حول اختيار وزير الدفاع العراقي الجديد بعد تشكيل الجيش العراقي أواخر العام الحالي. وإن الصراع على هذا المنصب محتدم بين حركتي الضباط الأحرار والوفاق الوطني.


وزارة الدفاع الأميركية وافقت على مسودة مشروع كان الصالحي قد قدمها بشأن تشكيل مؤسسة عسكرية جديدة في العراق

عماد عبد الكريم/ القدس العربي

ونقلت الصحيفة عن تقارير إعلامية عراقية أن المعلومات تشير إلى أن المنصب المذكور تتنازع عليه الحركتان من خلال نجيب الصالحي أمين سر حركة الضباط الأحرار وعدنان محمد نوري عضو حركة الوفاق الوطني.

ونقلت الصحيفة عن عضو حركة الضباط الأحرار عماد عبد الكريم أن وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون وافقت على مسودة مشروع كان الصالحي قد قدمها بشأن تشكيل مؤسسة عسكرية جديدة في العراق.

وتوقعت مصادر أخرى في الحركة ذاتها أن يقوم قائد القيادة المركزية للجيوش الأميركية في العراق جون أبي زيد بزيارة قريبة إلى بغداد لوضع اللمسات الأخيرة على مشروع قوة عسكرية عراقية ووزارة دفاع جديدة.

هدنة مشروطة بضمانات دولية
ذكرت صحيفة الجزيرة السعودية أن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أكدت أنها لن توافق على أي هدنة جديدة من دون أن تكون هذه الهدنة مشروطة بضمانات دولية بعد وقف العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين.

وقال خالد البطش الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة في لقاء مع الصحيفة إن حركته ستوافق على الهدنة في حال كانت متبادلة، بحيث تلتزم إسرائيل بوقف جميع أشكال عدوانها على الشعب الفلسطيني من اغتيالات واعتقالات ومداهمات وإغلاق، إلى جانب الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وشدد البطش على ضرورة أن تكون هناك ضمانات دولية ملزمة للعدو تقدمها الولايات المتحدة واللجنة الرباعية وبعض الأطراف العربية.

مقتدى الصدر إلى طهران
قالت صحيفة الوطن السعودية، إن رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر قرر السفر إلى إيران وأنه ربما يكون وصلها فعلا, استجابة لنصائح من المراجع الدينية الشيعية. وما يرجح سفره, بحسب الصحيفة, أن أتباعه الذين اعتادوا أداء صلاة الجمعة في مسجد الكوفة لم يشاهدوه هناك مؤخرا.


الصدر استجاب لنصائح المراجع وامتثل لطلبها بعدم الخوض في الجوانب السياسية ريثما تتضح الرؤية

الوطن

وتابعت الصحيفة أن الزعيم الشيعي الشاب اجتمع قبل سفره المفترض بأعضاء من مجلس الحكم العراقي، وأن ذلك جاء بعد وقوع أحداث مسلحة في كربلاء اتهم مؤيدوه بالتورط فيها، الأمر الذي جعله يغادر الساحة إلى حين إزالة التوتر الذي ساد بين الفصائل الشيعية أخيرا.

كما أكدت مصادر قريبة من المراجع الشيعية أن الصدر استجاب لنصائح المراجع وامتثل لطلبها بعدم الخوض في الجوانب السياسية ريثما تتضح الرؤية.

مذكرة توقيف دولية بحق عون ليس واردا
علمت صحيفة المستقبل اللبنانية أن قاضي التحقيق الأول في بيروت حاتم ماضي سيصدر اليوم قراره الظني في ملف العماد ميشال عون المنبثق من الشهادة التي أدلى بها في 17سبتمبر/ أيلول الماضي أمام مجلس النواب الأميركي، في إطار البحث في قانون محاسبة سوريا وإعادة سيادة لبنان.

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بأنها واسعة الاطلاع أن ماضي سيبقي على مذكرة التوقيف الغيابية التي سبق له أن أصدرها بحق عون، بعد اختصار إجراءات التبليغ القانونية.

ولفتت الصحيفة إلى أن احتمال إصدار مذكرة توقيف دولية بحق عون ليس واردا، بعدما بينت اتصالات ديبلوماسية شارك فيها أكثر من طرف سياسي، أن مذكرة مماثلة من شأنها توتير العلاقات اللبنانية ـ الفرنسية من دون أن تحقق نتائجها المتوخاة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة