ثلاثة قتلى في اشتباك بين الجيش اللبناني ومتظاهرين   
الخميس 7/4/1425 هـ - الموافق 27/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الجيش اللبناني انتشر بكثافة في موقع المظاهرة (الفرنسية)

قتل ثلاثة مدنيين وأصيب عدد آخر بجروح في العاصمة اللبنانية بيروت عندما أطلقت قوة من الجيش نار أسلحتها نحو متظاهرين تجمعوا احتجاجا على ارتفاع أسعار البنزين.

وقالت مراسلة الجزيرة إن الاشتباك بين المتظاهرين والجيش وقع في حي السلم، أحد مناطق الضاحية الجنوبية من بيروت.

وقال مصدر في الشرطة اللبنانية إن قوات الأمن استخدمت خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين الذين ردوا بإلقاء الحجارة على قوات مكافحة الشغب. وبعد الحادث دخلت عربات مصفحة لقوات الأمن إلى الحي لإعادة الهدوء.

من جهته قال وزير الإعلام اللبناني في لقاء مع الجزيرة إن هناك "احتقانا كبيرا" لدى المواطنين في لبنان وإن ما حدث من تظاهر اليوم هو أمر طبيعي "ولكن ما ليس طبيعيا هو المواجهات بين الشعب والجيش". واعتبر أن الحكومة اللبنانية في أزمة حقيقية عندما لا تستطيع أن تعطي المواطن أجوبة عن أسئلة تتعلق بالأزمات الاقتصادية والاجتماعية مثل أزمة الكهرباء والهاتف وارتفاع أسعار المحروقات".

وأضاف أن الذين شاركوا في تظاهرة اليوم يمثلون معظم الطوائف اللبنانية وأن الذي جمعهم هو "هم مشكلات البلاد" وأن المظاهرة تستهدف الحكومة ككل وليس شخص رئيس الحكومة مشيرا إلى أن بعض المتظاهرين يتبعون بعض المنتمين للسلطة.

وقد أصيبت الحركة التجارية في لبنان بشلل جزئي اليوم بسبب إضراب عام دعا إليه الاتحاد العمالي العام للاحتجاج على سياسة حكومة رفيق الحريري الضريبية وارتفاع أسعار المحروقات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة