بدء الانتخابات البرلمانية في فيتنام   
الأحد 1423/3/8 هـ - الموافق 19/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توجه الفيتناميون اليوم الأحد إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية، وهي انتخابات من المستبعد أن تؤثر في سياسة البلاد التي يحتكر الحزب الشيوعي فيها السلطة منذ نصف قرن.

ويشارك ما يزيد عن 49 مليون ناخب فيتنامي لاختيار أعضاء الجمعية الوطنية، وقد أدلى كبار المسؤولين في الحكومة الفيتنامية والحزب الشيوعي بأصواتهم لدى فتح مكاتب الاقتراع صباح اليوم.

ورغم أن الكثيرين يعرفون أن التصويت لن يحدث تغييرا في التركيبة السياسية للبلاد، فقد شهدت الانتخابات ضراوة في الحملات الانتخابية وحماس الفيتناميين.

وشهدت مكاتب الاقتراع الموزعة في المدارس ومقار اللجان الشعبية والمعابد المزينة برايات الحزب الشيوعي, إقبالا قويا منذ بدء عملية التصويت. ويتنافس 759 مرشحا في هذه الانتخابات الوحيدة على الصعيد الوطني في البلاد على 498 مقعدا في الجمعية.

ولم تجر استطلاعات للرأي قبيل الانتخابات، لكن المحللين السياسيين يتوقعون أن تدخل عناصر شابة إلى المجلس وأن يرتفع عدد النواب الجدد الذين لا ينتمون إلى الحزب الشيوعي، لكن لا تحوم أي شكوك بشأن نتيجة الانتخابات، خاصة وأن غالبية المرشحين اختارتهم ما تعرف باسم "جبهة الوطن" المنبثقة عن الحزب الشيوعي.

وفي حين لا ينتمي 125 من المرشحين إلى الحزب الشيوعي, هناك فقط 13 مرشحا مستقلا لا يتمتعون بأي رعاية أو دعم من هيئات أو منظمات منبثقة عن الحزب الشيوعي.

ومن المنتظر أن تعلن النتائج الأسبوع المقبل على أن تختار الجمعية الوطنية الجديدة أعضاء الحكومة في جلستها الأولى في يوليو/ تموز المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة