أنان قلق من بطء المفاوضات القبرصية   
الثلاثاء 1423/3/3 هـ - الموافق 14/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوفي أنان
وصل الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اليوم إلى قبرص في محاولة لإنقاذ محادثات السلام المتعثرة.

وقال فور وصوله إنه يشعر بالقلق من بطء سير محادثات توحيد شطري الجزيرة المقسمة.

وتأتي زيارة أنان -وهي الأولى لأمين عام للأمم المتحدة إلى قبرص منذ عام 1979- مؤكدة لمخاوف من أن محادثات المصالحة بين زعيم القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش وزعيم القبارصة اليونانيين غلافكوس كليريدس قد وصلت إلى طريق مسدود.

ومن المقرر أن يطلع أنان الزعيمين على رغبة المنظمة الدولية في إحراز تقدم كبير بنهاية يونيو/حزيران المقبل، وهو التاريخ المحدد من قبل كليريدس ودنكطاش لإنهاء الأزمة القبرصية.

ومن جانبه قال ممتاز سويزال مستشار دنكطاش للصحفيين إن قبرص ليست متفائلة بزيارة الأمين العام للأمم المتحدة، مشيرا إلى أن الجميع يتوقع أن يكرر أنان اتهامه للطرفين بالتصلب في مواقفهما.

ومن أبرز القضايا الخلافية بين الطرفين بشأن توحيد الجزيرة أن القبارصة اليونانيين يطالبون بالوحدة مع القبارصة الأتراك وفق نظام فدرالي، في حين يطالب القبارصة الأتراك بإقامة حكومة كونفدرالية تمثل الحكومتين كقوتين متكافئتين.

يشار إلى أن قبرص مقسمة إلى شطرين منذ 1974 حين تدخل الجيش التركي في القسم الشمالي ردا على انقلاب نفذه قوميون قبارصة يونانيون بهدف إلحاق الجزيرة باليونان. ولم تعترف سوى أنقرة بـ (جمهورية شمال قبرص التركية) المعلنة من جانب واحد على نحو 36%فقط من أراضي الجزيرة منذ عام 1983.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة