شافيز يعاني من التهاب خطير وحاد   
الثلاثاء 1434/4/23 هـ - الموافق 5/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 8:52 (مكة المكرمة)، 5:52 (غرينتش)
هوغو شافيز رفقة ابنتيه في صور بثتها الحكومة الفنزويلية في 15 فبراير/شباط الماضي (رويترز)

أعلنت الحكومة الفنزويلية أن الرئيس هوغو شافيز يعاني من عدوى جديدة وحادة في الجهاز التنفسي، وقالت إن مشاكل التنفس لديه زادت سوءا، وذلك في وقت يخضع فيه لعلاج كيميائي مكثف أعقب جراحة استئصال ورم سرطاني أجراها في كوبا.

وقال وزير الاتصال والإعلام أرنستو فيليغاس أمس -في بيان صادر عن الحكومة قرأه على الصحفيين من المستشفى العسكري بالعاصمة كراكاس- إنه حصل تفاقم في مشاكل التنفس لدى شافيز (58 عاما). وأضاف قائلا "إنه يعاني حاليا من التهاب جديد وخطير".

وأوضح الوزير أن شافيز الذي عاد منتصف الشهر الماضي إلى البلاد، خضع لعلاج كيميائي قوي جدا من بين العلاجات الأخرى التي يخضع لها، وأكد أن حالته الصحية ما زالت "حساسة جدا".

وقال فيليغاس إن الرئيس ما زال متشبثاً بالحياة، ويدرك الصعوبات التي تترافق مع العلاج الذي يخضعه له فريقه الطبي.

وحث الوزير في بيانه للصحفيين على الوحدة والانضباط في هذه المرحلة "لأنهما أساس الاستقرار السياسي في البلاد".

ويتلقى شافيز علاجا كيميائيا للقضاء على ورم سرطاني خضع لأربع عمليات جراحية في العاصمة الكوبية هافانا لاستئصاله كان آخرها في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وأعقبتها مضاعفات أجبرته على البقاء في المستشفى في هافانا لأكثر من شهرين.

ولم ير الفنزويليون رئيسهم أو يسمعوا صوته منذ توجهه إلى كوبا، لكن الحكومة بثت صورا له عبر التلفزيون منتصف فبراير/شباط الماضي، ظهر فيها رفقة ابنتيه ممددا على سرير في مستشفى  بالعاصمة الكوبية.

وتؤكد الحكومة أن شافيز ما زال يحكم البلاد من سريره في المستشفى، وكان نائبه نيكولاس مادورو قد أعلن السبت الماضي أن الرئيس يعطي "توجيهات" للحكومة من سريره وقد طلب وثائق لأخذ قرارات اقتصادية وسياسية "ستسرع الثورة".

وجاء تصريح مادورو، ردا على شائعات راجت بشدة طوال الأسبوع الماضي بأن شافيز ربما يكون قد توفي.

من جانبها اتهمت المعارضة مادورو بالكذب بشأن حالة الرئيس، في حين نظم بضع عشرات من الطلاب المعارضين للحكومة في وقت سابق سلسلة بشرية للمطالبة بتقديم دليل على أن الرئيس لا يزال على قيد الحياة وأنه موجود في فنزويلا.

وأعيد انتخاب شافيز -الذي يحكم البلاد منذ 14 عاما- لولاية رئاسية جديدة في أكثوبر/تشرين الأول الماضي بعدما أعلن مرارا شفاءه من السرطان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة