تايلور يقبل التنحي عن السلطة الشهر الجاري   
السبت 1424/6/5 هـ - الموافق 2/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تايلور يتحدث للصحفيين في منروفيا (رويترز)
أعلن الرئيس الليبيري تشارلز تايلور أنه سيتنحى عن منصبه في الحادي عشر من الشهر الجاري بعد أن يقوم الرئيس الجديد بأداء اليمين الدستورية.

وقال تايلور في تصريح صحفي عقب اجتماعه في منروفيا مع وفد وزاري من دول غرب أفريقيا إنه سيتنحى عن منصبه، وذلك بعد أسبوع واحد من وصول طلائع قوات حفظ السلام إلى البلاد المقرر اعتبارا من الاثنين المقبل للإسهام في بسط الاستقرار ووقف حمام الدم الذي تعيشه البلاد منذ نحو شهرين.

وأضاف تايلور أنه سيدعو إلى جلسة مشتركة لمجلسي البرلمان في ليبريا لإلقاء كلمة أمامهما بشأن قرار التنحي.

من جهته طالب متحدث باسم الخارجية الأميركية الرئيس تايلور بتنفيذ ودعه بالتنحي عن السلطة تنفيذا لقرار مجلس الأمن. وكان الوفد الأفريقي قد نقل إلى تايلور قرارات قمة أكرا التي عقدت الخميس الماضي وتطالبه بالرحيل بعد ثلاثة أيام من وصول طلائع قوة السلام الأفريقية المتوقع في الرابع من الشهر الجاري.

وتتزامن المساعي الدبلوماسية الجارية مع تواصل القتال العنيف بين القوات الحكومية بزعامة تايلور والمتمردين الليبيريين.

وأعلنت مصادر القوات الحكومية عن استعادة عناصرها السيطرة على الجسور الرئيسة الثلاثة المؤدية إلى وسط العاصمة. وقالت المصادر إن القوات الحكومية فتحت بذلك الطريق لشن هجوم مزدوج على منطقة الميناء التي يسطر عليها المتمردون. وأفادت الأنباء بسماع دوي قصف عنيف مصدره منطقة المرفأ الواقعة تحت سيطرة المتمردين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة