علماء الأحساء يدينون اغتيال الشيخ ياسين   
الأحد 1425/2/7 هـ - الموافق 28/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشيخ الشهيد أحمد ياسين
ندد علماء المدارس الشرعية لأهل السنة بإقليم الأحساء شرقي المملكة العربية السعودية ما وصفوه "بالعدوان الصهيوني الآثم" الذي ارتكبته إسرائيل باغتيالها مؤسس حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) الشيخ أحمد ياسين.

وجاء في بيان صدر عن هذه المدارس الوقفية في المنطقة الشرقية "أن علماء ومنسوبي المدارس الشرعية يدعون جميع أبناء المسلمين حكومات وشعوبا إلى جمع الصفوف وتوحيد الكلمة ورفع راية الإسلام لنصرة شعبنا المرابط في فلسطين".

ومضى البيان إلى القول إنهم "إذ يحتسبون الإمام الشهيد عند ربه في كوكبة من شهداء شعبنا المبارك في فلسطين ليعلنون إدانتهم لهذا العدوان الآثم على رمز الأمة ويؤكدون تضامنهم مع إخوانهم في فلسطين".

وحمل البيان تواقيع 57 من علماء ومنتسبي المدارس الشرعية في إقليم الأحساء، وهي مدارس وقفية قديمة ترجع إلى مئات السنين وتعتبر أحد أهم مراجع أهل السنة في المنطقة.

واغتالت ثلاثة صواريخ أطلقتها مروحيات إسرائيلية زعيم ومؤسس حركة حماس وثمانية فلسطينيين فضلا عن جرح 15 آخرين في غارة استهدفت الشيخ ياسين في قطاع غزة فجر الاثنين الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة