ألمانيا تكافئ منتخبها وتتمسك بمدربها لوف   
الاثنين 1428/10/4 هـ - الموافق 15/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:12 (مكة المكرمة)، 21:12 (غرينتش)

مدرب المنتخب الألماني يواكيم لوف (الفرنسية) 

قرر الاتحاد الألماني لكرة القدم منح مكافأة قدرها 2.7 مليون يورو (3.8 ملايين دولار) إلى لاعبي وأعضاء المنتخب الوطني على تأهله المبكر لنهائيات أمم أوروبا القادمة (يورو 2008) حيث يحصل كل لاعب على 12 ألفا و500 يورو نظير مشاركته بأي مباراة سواء كان أساسيا أو احتياطيا.

وبتعادله السلبي مع مضيفه الإيرلندي في دبلن مساء أمس السبت، أصبح الألماني أول منتخب يتأهل للنهائيات عن طريق التصفيات، ليلحق بمنتخبي سويسرا والنمسا اللذين يشاركان في النهائيات دون خوض التصفيات بصفتهما منتخبي الدولتين المضيفتين.

ويتبقى للألمان ثلاث مباريات في التصفيات، وبالتالي سيدفع اتحاد اللعبة 2.25 مليون يورو لأعضاء المنتخب و450 ألف يورو للطاقم الفني المشرف على الفريق.

جدير بالذكر أن حارس المرمى البديل نيمو هيلدبراند والمدافع مانويل فريدريك هما اللاعبان اللذان يحصلان على المكافأة كاملة دون خوض أي مباراة مع المنتخب حتى الآن، حيث لم يحصلا على فرصة المشاركة رغم وجودهما على مقاعد البدلاء في جميع المباريات السابقة.

من جهة أخرى أعرب الاتحاد الألماني عن أمله ببقاء يواكيم لوف مدربا لمنتخب بلاده حتى مونديال جنوب أفريقيا عام 2010.

وقال رئيس الاتحاد ثيو شفانتزايغر -بعد تعادل  المنتخب مع مضيفه الإيرلندي وتأهله المبكر لأمم أوروبا- إن هدفهم هو الاحتفاظ بلوف حتى مونديال جنوب أفريقيا. علما بأن عقده ينتهي في يونيو/حزيران المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة