القضاء المصري يحاكم أكثر من مائة إسلامي   
الاثنين 25/6/1423 هـ - الموافق 2/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من الاشتباكات التي اندلعت في دائرة انتخابية بالإسكندرية (أرشيف)
بدأت اليوم الاثنين في مدينة الإسكندرية المصرية محاكمة 101 ناشط ومؤيد لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة بتهمة إثارة اضطرابات في الانتخابات التشريعية الجزئية في يونيو/ حزيران الماضي.

وقالت مصادر قضائية إن 35 من المتهمين مثلوا أمام محكمة الجنح التابعة لمحكمة أمن الدولة العليا, على أن يمثل الباقون يومي الثلاثاء والأربعاء أمام نفس المحكمة الاستثنائية التي تصدر أحكاما مبرمة.

وأضافت المصادر ذاتها أن هؤلاء الأشخاص القريبين أو الأعضاء في جماعة الإخوان المسلمين المحظورة متهمون "بالتحريض على أعمال الشغب والإخلال بالنظام العام وتهديد الأمن العام". لكن محامي المتهمين الذين حضروا الجلسة أكدوا أن موكليهم "ليسوا أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين ولا علاقة لهم بها". وطلب المحامون إطلاق سراح موكليهم, غير أن المحكمة ردت الطلب.

وبحسب مصادر الشرطة فإن المتهمين قاموا بمهاجمة مكاتب الاقتراع وألحقوا أضرارا بحافلات عامة خلال عملية التصويت التي فاز فيها ممثلا الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم على 20 مرشحا آخر بينهم اثنان مثلا الإخوان المسلمين.

وتتهم الحركات المحلية والدولية للدفاع عن حقوق الإنسان الحكومة المصرية بالاستعانة بمحرضين ومشاغبين لمنع الناخبين من الوصول إلى مراكز الاقتراع في المعاقل الإسلامية. ويمثل جماعة الإخوان المسلمين المحظورة 17 نائبا في البرلمان الذي يضم 454 مقعدا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة