البرادعي يدعو لدور عربي في تسوية نووي إيران   
الأربعاء 1430/3/15 هـ - الموافق 11/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:21 (مكة المكرمة)، 8:21 (غرينتش)
محمد البرادعي دعا طهران لمزيد من الشفافية بشأن برنامجها النووي (رويترز)

قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية إن النزاع بشأن البرنامج النووي لإيران لا يمكن تسويته بدون مشاركة جيرانها العرب.

وأضاف محمد البرادعي في كلمة أمام البرلمان النمساوي في فيينا أن تحولا في سياسة الولايات المتحدة نحو محادثات مباشرة مع طهران يعطي دفعة لفرص حل سلمي، لكن مشاركة الدول العربية ضرورية في تحقيق هذا الهدف.

وذكر أيضا أن ما يدعو للدهشة أن العرب ليسوا مشاركين في الحوار بين إيران والغرب، مشيرا إلى أن الدول العربية ما تزال تلتزم موقف الحياد بهذا الصدد.

وتابع البرادعي الذي تنتهي فترة عمله بالوكالة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، أنه ينبغي إنشاء منظومة أمنية بالشرق الأوسط تشمل أيضا إسرائيل التي يعتقد على نطاق واسع أنها تمتلك أسلحة نووية.

كما شدد على أن غياب ضمانات أمنية هو أحد الأسباب الأساسية التي تدفع طهران إلى السعي لوضع تصبح فيه فعليا قادرة على إنتاج أسلحة نووية، لأن تخصيب اليورانيوم يمكن أن يستخدم إما لتوليد الكهرباء أو صنع قنابل نووية.

ودعا مدير الوكالة الدولية طهران إلى التحلي بمزيد من الشفافية بشأن برنامجها النووي، بيد أنه قال إن مسألة أن إيران يمكن أن تستخدم تقنيتها ذات يوم لتصنيع أسلحة نووية ليست قضية فنية بل سياسية.

ويقول خبراء بشؤون الشرق الأوسط إن الدول العربية الخليجية لم يكن يروق لها موقف الرئيس الأميركي السابق جورج بوش المتشدد في عدم التفاوض مع إيران، مع خشيتها من أن نهجه قد يؤدي إلى حرب مدمرة بالمنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة