سوني تسحب طلبا بإطلاق اسم الصدمة والترويع على لعبة   
الأربعاء 14/2/1424 هـ - الموافق 16/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سحبت شركة سوني اليابانية طلبا قدمته لمكتب الترخيص الأميركي لتسجيل عبارة "الصدمة والترويع" كاسم للعبة فيديو ستقوم بإنتاجها في المستقبل, حسب ما ذكر مسؤولون اليوم الأربعاء.

وقالت متحدثة باسم قسم ألعاب الكمبيوتر الترفيهية في شركة سوني العملاقة "اعتبارا من اليوم قررنا سحب طلبنا بعد أن رأينا أن هذا الطلب غير مناسب ويفتقر إلى حسن التقدير".

وكان فرع الشركة في الولايات المتحدة (سوني كمبيوتر إنترتينمنت أميركا) قد تقدم بطلب في مارس/ آذار لاستخدام عبارة الصدمة والترويع في غرض تجاري.

وأوضحت المتحدثة أن الشركة الأم في اليابان لم تعلم بهذا الأمر حتى 11 أبريل/ نيسان مضيفة أن فرع الشركة في الولايات المتحدة لم تكن تتوفر لديه خطط حاليا لإنتاج برنامج ألعاب يحمل ذلك الاسم.

وعبرت الشركة في موقعها على الإنترنت أن الطلب كان ناتجا عن سوء في التقدير لأنه يتجاهل الحالة التي استخدمت فيها تلك العبارة. وستتخذ خطوات لتعزيز الوعي في مجموعة سوني بأكملها لتجنب تكرار مثل هذه المسائل.

وكان البنتاغون قد أطلق على هجماتة الجوية في قصف بغداد وغزو العراق مصطلح (الصدمة والترويع).

وقد وجد محمد سعيد الصحاف وزير الإعلام العراقي السابق في هذا المصطلح فرصة سانحة للتندر عليه، كما نال المصطلح نصيبا وافرا من السخرية من العسكريين الأميركيين المتقاعدين وغيرهم ومن رسامي الكاريكاتور لعدم فعاليته عسكريا. حيث أوقع القصف الأميركي ضحايا بالغة في صفوف المدنيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة