مهرجان تفاهم الحضارات بعمان   
الجمعة 17/5/1431 هـ - الموافق 30/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:43 (مكة المكرمة)، 12:43 (غرينتش)

ملصق المسرحية الفلسطينية كلارنيت (الجزيرة نت)

توفيق عابد-عمان

تطلق فرقة المسرح الحر بالأردن الدورة الخامسة لمهرجانها غدا السبت احتفاء بمرور عشر سنوات على تأسيسها تحت عنوان "تفاهم الحضارات" بمشاركة تسع دول عربية وأجنبية.

ويتضمن حفل الافتتاح فقرات راقصة وموسيقى وغناء وتمثيليات هادفة، وستقدم فرقة المسرح الحر مسرحيتها الجديدة "جمهورية الموز" من إنتاج وزارة الثقافة وإخراج إياد شطناوي، وتعلن تشكيل فرقتها للموسيقى بقيادة مراد دمرجيان.

وتتخلل الفعاليات على مدى ستة أيام ندوة بعنوان "المهرجانات المسرحية ودور المواقع الإلكترونية في التغطية الإعلامية".

وتدور المسرحية حول صورة كاريكاتورية هزلية لجنرال "جمهورية الموز" يتلقى بملابسه الداخلية ومعه عشيقته خبر تنصيبه رئيسا عقب نجاح انقلاب دبرته شلة من ضباطه، كما تحمل رسائل سياسية واجتماعية على شاكلة قصص "كليلة ودمنة" باختراع جمهورية خيالية ينخرها الفساد والمفسدون ويرسم مصيرها انقلابيون وامراة جميلة.

وبحسب ما ذكره مدير المهرجان علي عليان للجزيرة نت سيتم تكريم العديد من الفنانين الذين أثروا الساحة الفنية المحلية والعربية كالمخرج والإعلامي عروة زريقات والفنانين علي عبد العزيز وفيصل حلمي وإسماعيل خضر والعراقية ليلى محمد والمسرحي نبيل الكوني.

عليان: المهرجان سيكرم العديد من الفنانين (الجزيرة نت)
مشروع إبداعي
وقال إنهم يسعون إلى مأسسة المهرجان وتميزه كمشروع إبداعي لا يهدف للربح وتحقيق اختلاف في وجهته وتأثيره وتفاعله سواء في تطوير العمل الإداري أو الرؤية للأعمال الفنية المشاركة مما يقود لإثراء المهرجان والفعل المسرحي ويحقق التنوع الفاعل ويضخ عروق التجدد في دماء ليالي المسرح الحر.

ولتعميم الفائدة وتحقيق أكبر قدر من التفاعل الفني الجمالي وتعزيز مفهوم الحوار الحضاري مع العروض العالمية، سيصار إلى تقديمها في محافظات المملكة إضافة للعاصمة عمان، وهو ما يتقاطع بحسب عليان مع إستراتيجية الانتقال إلى الأطراف وجعل مختلف المناطق في الريف والبوادي شريكة في التنمية الثقافية ومستفيدة من مخرجاتها.

ووفق عليان ستقدم عروض مسرح الطفل في المناطق الفقيرة والنائية مثل الموقر والقويسمة وسحاب جنوب العاصمة عمان وغيرها من المناطق التي تفتقر إلى الفعل المسرحي، وتنتقل معظم عروض المهرجان إلى الزرقاء باعتبارها مدينة الثقافة الأردنية لعام 2010.

قطر والجزائر
وقال إن دولة قطر ستشارك لأول مرة بعرضين أحدهما للأطفال بعنوان "الشجعان" وآخر للكبار بعنوان "عابر سبيل" تقدمه فرقة قطر المسرحية التي تعتمد على الخدع السينمائية وكلاهما للمخرج ناصر عبد الرضا.

وتشارك سوريا بعرضين من خلال فرقة شباب سوريا وبمسرحيتي "سوناتا الانكسار" و"اللوحة المفيدة"، في حين تشارك تونس بـ"فلاش باك"، وتتواجد الجزائر لأول مرة بفرقة تعاونية الديك وعرضها المسرحي "إيليس". وتساهم فلسطين بمسرحية "كلارنيت" للفنان فادي الغول وإسبانيا بالعرض الراقص "أوفاي".

يذكر أن مهرجان المسرح الحر يتلقى دعما مباشرا من أمانة عمان الكبرى ووزارة الثقافة اللتين قدمتا دعمهما المادي خلال الدورات السابقة رغم الظروف المالية الصعبة التي انعكست على قيمة الدعم المقدم لمهرجان 2010.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة