ديلي تلغراف: تركيا تستحق مؤازرة العالم لسحق حزب العمال   
الخميس 7/10/1428 هـ - الموافق 18/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:50 (مكة المكرمة)، 11:50 (غرينتش)

حظيت الاستعدادات التركية لشن هجوم واسع على شمال العراق باهتمام واسع في الصحف البريطانية الصادرة اليوم الخميس, فأكدت إحداها أن تركيا تستحق مؤازرة المجتمع الدولي للقضاء على من يهددون أمنها, ونقلت أخرى تأكيد المتمردين الأكراد على القتال حتى الموت, فيما اهتمت ثالثة بمقاضاة وزارة الدفاع البريطانية لما اقترفه جنودها في العراق.

"
عندما يتعرض بلد ذو سيادة لهجمات إرهابية انطلاقا من بلد مجاور فإنه لا يجوز لأي كان أن يمنعه حقه في الدفاع عن نفسه
"
ديلي تلغراف
تركيا والأكراد
قالت صحيفة ديلي تلغراف إن تصويت البرلمان التركي على السماح لقوات بلاده بملاحقة مقاتلي حزب العمال الكردستاني داخل العراق يعتبر تصعيدا للتهديد الذي يتعرض له الاستقرار الإقليمي.

ونقلت الصحيفة عن النائب في البرلمان التركي سكرو أليكداغ دعوته إلى القضاء على حزب العمال قائلا "إن على تركيا أن تزيل هذا التهديد الذي يتعرض له جيشها واقتصادها ومصالحها الدبلوماسية".

الصحيفة أيدت في افتتاحيتها هذا التوجه قائلة إنها تعترف بأن لدى أكراد تركيا مظالم شرعية لكن حزب العمال منظمة إرهابية وحشية.

وأضافت أنه عندما يتعرض بلد ذو سيادة لهجمات إرهابية انطلاقا من بلد مجاور فإنه لا يجوز لأي كان أن يمنعه حقه في الدفاع عن نفسه.

وشددت على أن واجب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان هو ضمان أمن الشعب التركي وإذا ما قرر أن أفضل وسيلة لذلك هي دخول الشمال العراقي لإبادة حزب العمال فإنه يستحق دعم العالم لتحقيق ذلك.

القتال حتى الموت
صحيفة تايمز نقلت تفاصيل مقابلة أجرتها مع قائد الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني موات كارييلان حذر فيها من أن أي هجوم واسع للجيش التركي للقضاء على مقاتليه سيكون مصيره الفشل لأن أكراد العراق وتركيا سيتحدون لصده.

كارييللان شدد في المقابل على أنه يأمل التوصل إلى حل سلمي للأزمة, مشيرا إلى أن مفتاح ذلك بيد أنقرة وهو أن تسمح بإقامة دولة كردية في الجنوب الشرقي لتركيا تتمتع بحكم ذاتي كالذي تتمتع به أسكتلندا.

وتعليقا على الهجوم التركي المرتقب قال القائد إن أهداف تركيا ليست عسكرية بقدر ما هي سياسية, مضيفا أن مقاتليه لا يخشونها لأنهم في كردستان بين ظهراني الشعب الكردي وفي الجبال الكردية, ويعيشون بحرية كاملة ولا يهمهم ما يقوله الآخرون.

وأكد كارييلان للصحيفة أن مقاتليه مستعدون للقتال حتى النهاية, محذرا من أن الحرب ستتسع رقعتها لتشمل المدن التركية في حالة مهاجمة قواعد حزبه في العراق.

"
المحكمة العليا ستقرر بعد الاطلاع على أدلة التعذيب ما إذا كانت سترغم وزارة الدفاع على التحقيق في القضية المرفوعة ضدها
"
ذي غارديان
مقاضاة وزارة الدفاع
قالت صحيفة ذي غارديان إن وزارة الدفاع البريطانية ستتعرض غدا لضغوط جديدة لحملها على فتح تحقيق مستقل في دعاوى تعذيب تعرض له عراقيون على أيدي القوات البريطانية بعيد معركة شرسة مع بعض المقاتلين.

وأضافت الصحيفة أن الوثائق التي ستسلم للمحكمة العليا تشمل تصريحات لبعض الشهود وشهادات وفاة وفيلم فيديو أخذه أقرباء العراقيين المقتولين تظهر فيه جثثهم محمولة إلى مستشفى العمارة وقد عبئت في أكياس.

الصحيفة قالت إن شهادات الوفاة التي أعدها مجار الكبير مدير المستشفى الذي سلمته القوات البريطانية جثث القتلى تؤكد وجود علامات للتعذيب وبتر الأعضاء.

أسد مؤذن العامل في المستشفى المذكور والذي كان أحد الذين كلفوا بنقل الجثث قال إنه وجد جثة علي المؤذني الذي كان قد رآه قبل ذلك بيوم صحبة القوات البريطانية ولم يكن إذاك قد جرح إلا أن جثته كانت تحمل آثار تعذيب شديد في منطقة الأعضاء التناسلية.

الصحيفة قالت إن المحكمة العليا ستقرر بعد الاطلاع على الوثائق ما إذا كانت سترغم وزارة الدفاع على التحقيق في القضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة