التمديد أسبوعا لمهمة الأمم المتحدة في السودان   
الجمعة 1426/2/1 هـ - الموافق 11/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:13 (مكة المكرمة)، 8:13 (غرينتش)

البعثة الأممية برئاسة جان برونك كلفت بالإعداد لمرحلة ما بعد السلام (الفرنسية)
 
وافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع على التمديد أسبوعا إضافيا للبعثة السياسية للأمم المتحدة في السودان.
 
واتخذ هذا الإجراء التقني بصورة عاجلة, لأن مدة مهمة الأمم المتحدة التحضيرية انتهت الخميس، في انتظار اتفاق بالمجلس على مشروع قرار صاغته الولايات المتحدة يقضي بنشر قوة لحفظ السلام وفرض عقوبات.
 
ويخول مشروع القرار الذي يجري التفاوض عليه منذ حوالي شهر نشر قوة للأمم المتحدة لحفظ السلام قوامها عشرة آلاف جندي في جنوب السودان.
 
وستتولى تلك القوة مراقبة اتفاق سلام تاريخي تم توقيعه في يناير/ كانون الثاني ينهي 21 عاما من الحرب الأهلية بين المتمردين الجنوبيين وحكومة الخرطوم.
 
ويقضي المشروع بفرض حظر جزئي على الرحلات الجوية في منطقة دارفور غربي السودان وتجميد أصول مرتكبي جرائم حرب في الإقليم ومنعهم من السفر.
 
لكن دبلوماسيين يقولون إن الخلافات ما زالت مسيطرة بشأن العقوبات وإحالة مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان في دارفور إلى محكمة دولية.
 
وقال دبلوماسي أميركي بارز إنه لا يوجد حتى الآن إجماع على القرار رغم أن هناك تأييدا لتلك الإجراءات، مشيرا إلى أن نقاشات تجري لطمأنة مخاوف الأعضاء، وتعارض روسيا والصين والجزائر العقوبات.
 
وأنشئت مهمة الأمم المتحدة التحضيرية في السودان بالقرار 1547 الصادر في يونيو/ حزيران 2004, بعد التوقيع على اتفاق السلام بين الحكومة السودانية  والحركة الشعبية لتحرير السودان أوائل هذا العام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة