ألمانيا تطرد لبنانيا يحضر لمؤتمر يدعم الانتفاضة   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)

مظاهر تأييد انتفاضة الأقصى في أوروبا (أرشيف)

رحلت السلطات الألمانية لبنانيا يعمل على عقد مؤتمر عربي إسلامي في برلين الشهر المقبل لدعم المقاومة العراقية والانتفاضة الفلسطينية إلى بيروت.

وقال ناطق باسم الشرطة الألمانية إن الترحيل تم السبت رافضا الإدلاء بتفاصيل أخرى، فيما ذكرت صحيفة برلينر مورغنبوست أن الرجل روج للمؤتمر في الآونة الأخيرة في بيروت وتلقى إشعارا بترحيله لدى عودته إلى ألمانيا.

ويدعو منظمو المؤتمر في موقعهم على الإنترنت المقاومة العراقية الفلسطينية والمناصرين لها على تحرير كل الأراضي المحتلة ومواجهة الهيمنة الأميركية والاحتلال الإسرائيلي.

وأعلن وزير الداخلية الألمانية الأسبوع الماضي أن المؤتمر يهدد الأمن الداخلي لبلاده مشيرا إلى أنه سينسق مع وزارة الخارجية لمنع المشاركين في المؤتمر من دخول ألمانيا.

وبعث مركز سيمون فيسنتال وهو مجموعة يهودية دولية برسالة إلى وزير الداخلية الألماني وصف خلاله المؤتمر بأنه "منبر سياسي للجهاد الراديكالي وسوق لتجنيد شبان أوروبيين محتملين في صفوف الإرهاب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة