سول تشتري التأييد لمرشحها للأمانة العامة للأمم المتحدة   
الجمعة 1427/9/7 هـ - الموافق 29/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:12 (مكة المكرمة)، 9:12 (غرينتش)

بان كي مون يبتسم خلال مؤتمر صحفي (رويترز-أرشيف)
كشفت صحيفة تايمز البريطانية الصادرة اليوم الجمعة عن أن كوريا الجنوبية وعدت بملايين الدولارات كتمويلات إضافية للبلدان الأفريقية ووقعت صفقات مربحة مع دول أوروبية وأميركية جنوبية, فضلا عن منحها حوافز لأعضاء مجلس الأمن لتأمين فوز مرشحها لشغل منصب الأمين العام للأمم المتحدة.

وذكرت الصحيفة أنها أجرت تحقيقا في هذه المسألة تبين لها من خلاله أن كوريا الجنوبية شنت حملة هجومية لصالح وزير خارجيتها وتجارتها السابق بان كي مون, الذي يعتبر حتى الآن المرشح الأكثر حظا في خلافة الأمين العام الحالي للأمم المتحدة كوفي أنان.

ولاحظت الصحيفة أن جهود مون تلقت انتكاسة البارحة عندما لم يحصل على تأييد سوى 13 عضوا من أعضاء مجلس الأمن البالغ عددهم 15 عضوا في آخر انتخابات تجريبية وهو عدد يقل بواحد عن العدد الذي كان يحصل عليه في المرات السابقة.

وأضافت أن بريطانيا وفرنسا لا تزالان تأملان في ظهور مرشح جديد غير الذين تقدموا حتى الآن لشغل هذا المنصب, مشيرة إلى أن المتوقع على نطاق واسع في الأمم المتحدة هو أن يكون الأمين العام الجديد للأمم المتحدة من آسيا بعد أن كان آخر من شغلوا هذا المنصب من أفريقيا والعالم العربي وأميركا الجنوبية وأوروبا.

بان كي مون مع وزير الخارجية الإندونيسي (رويترز-أرشيف)
حملة عبر العالم
وقالت تايمز إن بان جاب دول العالم منذ إعلانه عن ترشحه في فبراير/شباط الماضي لكسب التأييد, وأن سول أعلنت بعد ذلك الترشح بشهر أنها ستضاعف مساعداتها لأفريقيا ثلاث مرات لتصل 100 مليون دولار بحلول 2008.

وأكدت الصحيفة أن سول ساهمت بعشرات الآلاف من الجنيهات في رعاية القمة الأفريقية الأخيرة في غامبيا, التي أعلن فيها بان أن 2006 هي "سنة أفريقيا" بالنسبة لكوريا.

لكن أكثر الدول الأفريقية حظا من تلك المساعدات هي تنزانيا التي تملك مقعدا في مجلس الأمن في الوقت الحاضر والتي تعهدت لها سول بـ18 مليون دولار لتمويل برنامج تعليمي, ووعدت بتنفيذ مشروع بناء طريق وسد في غرب تنزانيا, رغم كون مساعدات كوريا الجنوبية لهذا البلد لم تتعد 4.7 ملايين دولار خلال الفترة ما بين 1991 و2003.

وأكدت أن هذا هو الذي جعل هذا البلد الأفريقي يعلن رسميا تأييده للمرشح الكوري الجنوبي.

لكنها نقلت عن الحكومة الكورية الجنوبية نفيها أمس استخدام المساعدات الخارجية لشراء أصوات أعضاء مجلس الأمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة