الفيفا يطالب باحترام الحكام ومحاولات لإقناع فريسك بالتراجع   
الثلاثاء 4/2/1426 هـ - الموافق 15/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:08 (مكة المكرمة)، 11:08 (غرينتش)

فريسك قال إنه تلقى تهديدات بالهاتف وبالبريد العادي والإلكتروني بالقتل (الفرنسية-أرشيف)

طالب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جوزيف بلاتر جميع الأطراف المعنية بالاحترام والروح الرياضية تجاه الحكام.

جاء ذلك في رد فعل على قرار الحكم الدولي السويدي أندريس فريسك اعتزال التحكيم بسبب تلقيه تهديدات بالقتل من قبل أنصار نادي تشلسي الإنجليزي بعد خسارة الفريق اللندني أمام برشلونة الإسباني 2-1 في ذهاب الدور الـ16 لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم 23 فبراير/شباط الماضي.

وندد بلاتر بشدة بالتهديدات التي تلقاها فريسك مدينا بعض تصرفات المدربين والمسؤولين واللاعبين، معتبرا أنها تسبب في اندلاع شغب الجماهير. من جهته أكد رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم السويدي لينارت يوهانسون أنه صدم بالتهديدات التي تلقاها فريسك، مشيرا إلى دعمه وتضامنه الكامل مع الحكم السويدي.

فريسك مصابا بمقذوف ناري في ملعب روما (الفرنسية-أرشيف)
ويحاول الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إقناع أندريس فريسك بالتراجع عن قرار الاعتزال بينما توقع رئيس لجنة الحكام في الاتحاد فولكر روث حملة تضامن لم يسبق لها مثيل من الحكام الأوروبيين مع زميلهم السويدي قد تنتهي بالإضراب.

وأشهر فريسك بطاقة حمراء في وجه مهاجم تشلسي العاجي ديدييه دروغبا بينما كان الفريق متقدما بهدف مما أثار غضب أنصار الفريق الإنجليزي الذين اعتبروا الحكم مسؤولا عن خسارة فريقهم أمام برشلونة.

كما انتقد مدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينيو بشدة الحكم السويدي وقال إنه شاهد الهولندي فرانك رايكارد مدرب برشلونة يدخل إلى غرفة استبدال الملابس الخاصة بالحكام خلال استراحة ما بين الشوطين. ومن المفارقات أن الفريق الإنجليزي نجح في التأهل لربع نهائي البطولة الأوروبية بفضل فوزه في مباراة الإياب 4-2.

أصيب فريسك أيضا في رأسه إثر إلقاء الجماهير مقذوفا ناريا في ملعب روما الأولمبي في سبتمبر/أيلول الماضي أثناء مباراة بين روما الإيطالي ودينامو كييف الأوكراني في الدور الأول من مسابقة دوري أبطال أوروبا. وقرر الاتحاد الأوروبي اعتبار روما خاسرا صفر-3 وعاقبه بخوض مباراتين على أرضه دون جمهور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة