شهيدان والسلطة تتهم واشنطن بالانحياز لشارون   
الخميس 14/10/1423 هـ - الموافق 19/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلسطينية تبكي ابنها الشهيد علاء محمد السدودي
أثناء تشييعه في رفح أمس
ــــــــــــــــــــ

300 متظاهر فلسطيني يقتلعون بوابة من الحديد أقامتها قوات الاحتلال الإسرائيلي وسط نابلس
ــــــــــــــــــــ

عرفات يطالب بتطور على الأرض قبل الاجتماع الذي دعا إليه بلير في لندن الشهر المقبل لتشجيع الإصلاحات الفلسطينية
ــــــــــــــــــــ

أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن فلسطينيا استشهد أمس الخميس وأصيب آخر بجروح بالغة قرب مدينة جنين بالضفة الغربية بعد أن سحقت دبابة إسرائيلية السيارة التي كانا يستقلانها بين قريتي جبع وصانور. وأوضح المراسل أن الشهيد هو عبد الله ربايع (23 عاما).

المتظاهرون الفلسطينيون يحطمون بوابة للجيش الإسرائيلي في نابلس الخميس
وفي نابلس اقتلع حوالي 300 متظاهر فلسطيني بوابة من الحديد أقامتها قوات الاحتلال وسط المدينة. وشارك في التظاهرة حوالي 20 أجنبيا خصوصا من الأميركيين والكنديين والبريطانيين. وعبر سائقون فلسطينيون عن شعورهم بالسرور لإسقاط البوابة بإطلاق أبواق سياراتهم.

وفي حادث منفصل تعرض المصور الفلسطيني جعفر اشتيه الذي يعمل لوكالة الصحافة الفرنسية بنابلس للضرب من قبل حرس الحدود التابع للشرطة الإسرائيلية والذي منعه من العودة إلى منزله بعد أن زار أسرته في قرية مجاورة.

ومن جهة أخرى قررت إسرائيل إزالة موقع استيطاني في مدينة الخليل أقامه مستوطنون يهود الشهر الماضي للمطالبة بأرض قرب موقع شهد مؤخرا هجوما فلسطينيا قتل فيه 12 جنديا إسرائيليا.

وفي قطاع غزة استشهدت فتاة فلسطينية برصاص الاحتلال بينما كانت تشاهد جنازة شهيد فلسطيني في مدينة رفح جنوب القطاع.

وقال مصدر طبي فلسطيني إن "ندى كمال ماضي (11 عاما) استشهدت إثر إصابتها برصاصة قاتلة في الصدر أثناء وجودها في منزلها بحي الشابورة برفح".

تصريحات عرفات
ياسر عرفات
وعلى الصعيد السياسي طالب الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات أمس الخميس بتطور على الأرض قبل الاجتماع الذي دعا إليه رئيس الوزراء البريطاني تونى بلير في لندن الشهر المقبل لتشجيع الإصلاحات الفلسطينية.

وقال عرفات إنه أرسل رسائل مهمة إلى جميع أعضاء اللجنة الرباعية وإلى قيادات دولية وعربية أخرى حول هذا الاجتماع.

وأعرب إثر اجتماعه الخميس في مقره برام الله مع القس أندرو وايت ممثل كنيسة كانتربري, عن أمله بأن "يحدث شيء على الأقل على الأرض قبل الاجتماع الذي سيعقد في لندن" للبحث في الإصلاحات الفلسطينية، مضيفا "أنا لا أطلب القمر وإنما أطالب بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه".

صائب عريقات
خريطة الطريق

من جهته اتهم وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات الولايات المتحدة بالتدخل في الانتخابات التشريعية الإسرائيلية المقبلة لمصلحة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون.

وقال عريقات إن الولايات المتحدة اختارت أن تنحاز إلى شارون في الانتخابات الإسرائيلية بقرارها تأجيل الإعلان عن خريطة الطريق في اجتماع للجنة الرباعية المقرر الجمعة رغم طلب روسيا والأمم المتحدة إقرارها. وأضاف أن هذا سيؤدي إلى خلق فراغ سياسي وشلل في عملية السلام، مشيرا إلى وجود اتصالات مكثفة مع أطراف اللجنة الرباعية والدول العربية المعنية في هذا الشأن.

وفي سياق ذي صلة عبرت فرنسا أمس عن أسفها للقرار الأميركي إرجاء إعلان خريطة الطريق بعدما كان مقررا اعتمادها اليوم أثناء اجتماع اللجنة الرباعية في واشنطن.

وأعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية فرنسوا ريفاسو في باريس أن "كسب الوقت ليس حلا، فكل يوم يحصد ضحايا جدد وتتعمق هوة الحقد أكثر.. ثمة حاجة ملحة إلى التحرك من أجل إحلال سلام يقوم على الحق والمبادئ الأخلاقية بالنسبة لجميع شعوب المنطقة".

وكان وزير الخارجية الأميركي كولن باول ذكر أمس أنه "نظرا للانتخابات الإسرائيلية وإلى العدد الكبير من المسائل التي يواجهها الرأي العام الإسرائيلي، فمن الأفضل الاستمرار في العمل على خريطة الطريق وانتظار انتهاء الانتخابات التشريعية المبكرة في إسرائيل" المقرر إجراؤها يوم 28 يناير/ كانون الثاني المقبل.

ومن المقرر أن يجتمع ممثلو اللجنة الرباعية التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة اليوم الجمعة في واشنطن للبحث في خريطة الطريق التي تنص على إقامة دولة فلسطينية على مراحل بحلول عام 2005 والتجميد الفعلي للاستيطان الإسرائيلي.

محادثات الشعبية بالقاهرة
ماهر الطاهر
وفي سياق آخر قال مسؤول كبير بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن وفدا من الجبهة أجرى محادثات في القاهرة أمس الخميس بخصوص تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة ورئيس الوفد ماهر الطاهر إن الوفد التقى مع رئيس جهاز المخابرات المصرية عمر سليمان، وأكد الجانبان ضرورة إجراء حوار فلسطيني شامل لتوحيد الساحة الفلسطينية.

وقال الطاهر إن الوفد طلب أثناء المحادثات مساعدة مصر في إطلاق سراح الأمين العام للجبهة أحمد سعدات الذي تحتجزه السلطة الفلسطينية منذ يناير/ كانون الثاني الماضي حيث كانت إسرائيل تطلب القبض عليه فيما يتصل بمقتل وزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي، مضيفا أن الجانبين اتفقا على مواصلة اللقاءات.

وفي وقت سابق أعرب مسؤول بارز في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن توقعه أن يثير المصريون في المحادثات مسألة العمليات التي تشن ضد إسرائيل.

وقال كايد الغول سنشدد على أهمية إجراء حوار وطني فلسطيني موسع بهدف وضع سياسة موحدة وتشكيل قيادة موحدة أيضا.

وأضاف أن هذه القيادة الموحدة المشكلة من جميع الفصائل ستكون الهيئة التي تتخذ القرارات وترسم السياسات بما في ذلك التكتيكات وشكل الصراع ضد إسرائيل.

وفي وقت سابق ذكر مراسل الجزيرة في القاهرة أن بين السلطات المصرية وقيادة حركتي فتح وحماس تجري الترتيبات النهائية لبدء مفاوضات الجولة الثانية مساء الأحد القادم في القاهرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة