تظاهرة احتجاج على مشاركة إسرائيل بمؤتمر مراكش   
الاثنين 4/1/1423 هـ - الموافق 18/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الوفد الإسرائيلي المشارك في المؤتمر البرلماني وفي الوسط رئيس الكنيست إبراهام بورغ

تظاهر عشرات الأشخاص الاثنين في مراكش بالمملكة المغربية, احتجاجا على مشاركة وفد إسرائيلي في الدورة 107 لمؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي.

وجرت التظاهرة أمام قصر المؤتمرات حيث يعقد المؤتمر الذي تستمر أعماله حتى الـ23
من مارس/آذار الجاري, بدعوة من حزب العدالة والتنمية الإسلامي الممثل في البرلمان المغربي. وشارك في التظاهرة نواب ومسؤولون من الحزب نفسه منهم أمينه العام المساعد سعد الدين عثماني.

وقد تمكن رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية ريمون فورني من جمع نواب إسرائيليين وفلسطينيين على هامش أعمال المؤتمر. وضم الاجتماع غير الرسمي رئيس الكنيست الإسرائيلي إبراهام بورغ ونائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني إبراهيم أبو النجا بحضور رئيس مجلس الشعب المصري فتحي سرور.

وقال فورني في ختام اللقاء الذي استمر 45 دقيقة إن النواب الإسرائيليين والفلسطينيين اتفقوا على الاجتماع مجددا يوم 12 أبريل/نيسان المقبل في شرم الشيخ بمصر, بدعوة من رئيس مجلس الشعب المصري.

وقالت مراسلة الجزيرة في المغرب إن الدورة التي افتتحها العاهل المغربي لم ترفع فيها أي أعلام تفاديا لحرج رفع العلم الإسرائيلي في ظل تنامي الغضب الشعبي المحلي والعربي بسبب سياسة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ضد الفلسطينيين.

الملك محمد السادس يفتتح مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي
وقد أدان العاهل المغربي محمد السادس لدى افتتاحه المؤتمر أمس سياسة العنف الإسرائيلي في التعامل مع الانتفاضة الفلسطينية واستخدام الإسرائيليين القوة المفرطة في ذبح الشعب الفلسطيني الأعزل.

وقال محمد السادس الذي يترأس لجنة القدس إن إسرائيل تقود الإراقة اليومية لدماء الفلسطينيين الأبرياء. وأعرب عن قلقه بشأن لجوء الحكومة الإسرائيلية إلى منطق القوة والقتل ضد الشعب الفلسطيني الأعزل بدلا من اختيار أسلوب متحضر بالتفاوض في إطار الشرعية الدولية.

وقد ألقت المواجهات الدامية في الأراضي الفلسطينية بظلالها على الاجتماع الذي تشارك إسرائيل فيه بوفد يضم 12 برلمانيا برئاسة رئيس الكنيست إبراهام بورغ ويضم وزير العدل مائير شتريت. وقال رئيس مجلس النواب المغربي عبد الواحد راضي إن بلاده لم يكن بوسعها رفض مشاركة الإسرائيليين نظرا لوجود قواعد دولية تقضي بعدم رفض الدولة المضيفة مشاركة دولة مدعوة من قبل الاتحاد.

وأبلغ رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري قناة الجزيرة أنه يتوقع مقاطعة عربية واسعة لكلمة رئيس الوفد الإسرائيلي، مؤكدا أن الوفد اللبناني سيقاطع. ويناقش المؤتمر في جلساته عملية السلام في الشرق الأوسط والحرب على ما يسمى الإرهاب والأوضاع في أفغانستان والعولمة وبروتوكول كيوتو بشأن التحول المناخي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة