شافيز: علاقاتنا تضررت بإنهاء الوساطة مع متمردي كولومبيا   
الأحد 1428/11/16 هـ - الموافق 25/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:47 (مكة المكرمة)، 23:47 (غرينتش)

تشافيز اعتبر أن أوريبي غرر به (الفرنسية-أرشيف)
قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز السبت إن علاقات بلاده بكولومبيا تضررت بعد قرار بوغوتا المفاجئ هذا الأسبوع إنهاء دوره وسيطا في قضية الرهائن الذين يحتجزهم المتمردون الكولومبيون.

وقال شافيز في مقابلة أجراها معه التلفزيون الحكومي في فنزويلا إنه لن يثق في كولومبيا بعد الآن, فقد ولت الثقة وهذا أمر خطير للعلاقات الثنائية وسيؤثر بكل تأكيد في العلاقات معها.

وكان الرئيس الكولومبي ألفارو أوريبي قرر الأربعاء إنهاء الوساطة التي يقوم بها الرئيس الفنزويلي مع المتمردين بعد أن أعلن شافيز أنه يريد العمل على تحرير 45 رهينة من بينهم الفرنسية الكولومبية أنغريد بيتانكور وثلاثة اميركيين، يحتجزهم متمردو القوات المسلحة الثورية الكولومبية مقابل إطلاق 500 متمرد.

ومضى الزعيم الفنزويلي في المقابلة إلى القول إنه يشعر بأنه غرر به وأنه "من السخف ألا يتصل بي أوريبي".

وأخذ أوريبي على شافيز "افتقاره إلى الأسلوب" وعدم التكتم، واتهمه بإجراء اتصال هاتفي مباشر مع قائد الجيش الكولومبي الجنرال ماريو مونتويا الذي طرح عليه  أسئلة تتعلق بالرهائن رغم أنه ناشده بإلحاح عدم القيام بذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة