العراق بؤرة لتفريخ الإرهاب العالمي   
الخميس 8/1/1426 هـ - الموافق 17/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:59 (مكة المكرمة)، 10:59 (غرينتش)

اهتمت الصحف الأميركية الصادرة اليوم بالتقرير الذي قدمه مسؤولون في وكالة الاستخبارات الأميركية أمس أمام الكونغرس والذي اعتبروا فيه أن الاحتلال الأميركي للعراق مثل أداة فعالة لتجنيد إرهابيين جدد, كما تطرقت لتفاقم الأزمة بين سوريا وأميركا, فضلا عن تحدثها عن لقاح جديد واعد لسرطان لبروستاتا.

"
سياساتنا في الشرق الأوسط تغذي استياء المسلمين منا والأغلبية الساحقة من المغاربة والأردنيين والسعوديين تعتقد أن الولايات المتحدة تطبق سياسة سلبية اتجاه العالم العربي
"
جاكوبي/واشنطن بوست
تجنيد الإرهابيين
قالت صحيفة واشنطن بوست إن مسؤولين في الأمن القومي الأميركي ذكروا أمس لأعضاء الكونغرس أن المتمردين في العراق يواصلون إرباكهم للسلطات الأميركية على المستوى العسكري والاستخباراتي, مشيرين إلى أن الاحتلال الأميركي للعراق مثل أداة فعالة لتجنيد إرهابيين جدد.

ونقلت الصحيفة عن بورتر غوس مدير وكالة الاستخبارات الأميركية CIA قوله إن المتطرفين الإسلاميين يستغلون النزاع في العراق لتجنيد مجموعة جديدة من الجهاديين المناهضين للولايات المتحدة.

وقال غوس "إن الجهاديين الذين سينجون في العراق سيغادرونه إلى بلدان أخرى مثل السعودية والأردن لإنشاء شبكات إرهابية مسلحين بتجربتهم العراقية ومصممين على أعمال إرهابية في المدن, كما أنهم يمثلون عمقا محتملا قد تنبني من خلاله خلايا إرهابية تتجاوز الحدود الوطنية والإقليمية".

كما نقلت عن لوويل جاكوبي نائب مدير CIA المكلف بجهاز الاستخبارات الدفاعي قوله "إن سياساتنا في الشرق الأوسط تغذي استياء المسلمين منا", مضيفا أن "الأغلبية الساحقة من المغاربة والأردنيين والسعوديين تعتقد أن الولايات المتحدة تطبق سياسة سلبية تجاه العالم العربي".

كما نقلت الصحيفة عن جاكوبي قوله إن التمرد في العراق ازداد حجما وتعقدا خلال السنة الماضية, حيث وصل معدل الهجمات إلى 60 هجوما في اليوم مما يمثل زيادة 25% عن عام 2003.

وبدورها تطرقت صحيفة يو أس أي توداي لتقرير غوس فنقلت عنه قوله إن تنظيم القاعدة ومجموعات أخرى متطرفة يمثلون أكبر تهديد لأميركا, مضيفا أنهم قد يهجمون عليها في أي لحظة وأنهم ربما يستخدمون أسلحة كيميائية أو بيولوجية أو حتى نووية.

كما نقلت عن مدير المكتب الفدرالي للتحقيقات روبرت ميلر قوله إنه يخاف ثلاثة أشياء تتمثل أولا في خطر الخلايا النائمة والإرهابيين الذين دخلوا أميركا في الفترة الأخيرة.

أما السيناريو الثاني فذكر أنه الأدلة المتزايدة على نية تنظيم القاعدة في الحصول على أسلحة دمار شامل وعزمه على استخدام تلك الأسلحة, فضلا عن قدرة هذا التنظيم على تجنيد متطرفين آخرين في خططه الهجومية وفي دعمه لوجستيا.

"
اغتيال الحريري رسالة سورية إلى أميركا وفرنسا والمعارضة اللبنانية مفادها أن من يريد اللعب في لبنان فعليه أن يلتزم بقواعد لعبة "حكم حماة"
"
فريدمان/نيويورك تايمز
إجراءات عقابية
قالت واشنطن بوست إن البيت الأبيض يقوم الآن بتقييم إجراءات اقتصادية وسياسية عقابية ضد سوريا قد تشمل تجميد أموالها وتشديد عزلتها السياسية.

وقالت الصحيفة إن الإدارة الأميركية تهدف من وراء ذلك إلى إرغام سوريا على سحب قواتها من لبنان وإنهاء دعمها -لما تعتبره تلك الإدارة- الإرهاب فضلا عن وقفها للمساعدات التي يتلقاها المتمردون في العراق عن طريقها.

وذكرت أن هناك تطابقا في الآراء بين الرئيس الأميركي بوش والرئيس الفرنسي جاك شيراك حول ضرورة إرغام سوريا على الخروج من لبنان وأن هذه القضية ستأخذ حيزا مهما في اللقاء المرتقب للزعيمين.

وتحت عنوان "حكم حماة" كتب توماس فريدمان تعليقا في صحيفة نيويورك تايمز قال فيه إنه يعني بذلك الحكم تسوية السلطات السورية لجزء من تلك المدينة بالأرض للقضاء على تمرد السنة هناك عام 1982 مما أدى إلى دفن ما بين 10 آلاف و20 ألف سوري تحت أنقاض بيوتهم.

وأضاف فريدمان أن اغتيال الحريري رسالة سورية إلى أميركا وفرنسا والمعارضة اللبنانية مفادها أن من يريد اللعب في لبنان فعليه أن يلتزم بقواعد لعبة "حكم حماة".

وقال إن على أميركا إذا كانت تريد أن ترغم سوريا أن تستخدم أكثر من قرارات الأمم المتحدة.

سرطان البروستاتا
قالت نيويورك تايمز إن لقاحا جديدا لسرطان البروستاتا جرب على عدد من الرجال الذين يعانون من مراحل متقدمة من ذلك المرض حقق نجاحا ملحوظا, إذ ضاعف نسبة احتمال بقائهم على قيد الحياة ثلاثة أضعاف.

ونقلت الصحيفة عن أطباء قولهم إن هذا العقار سمي لقاحا لا لأنه يقي من المرض بل لأنه يسخر جهاز المناعة في الإنسان لمكافحة السرطان بعد تفشيه داخل جسم المريض.

وقالت الصحيفة إن اللقاح المسمى بروفندج هو أول لقاح قد توافق عليه الهيئة الأميركية لرقابة الأغذية والأدوية إذا ما أثبت اختباره السنة القادمة نتائج الاختبار الأول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة