الحزب الوطني يحصد 70% من مقاعد البرلمان المصري   
الخميس 1426/11/7 هـ - الموافق 8/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:35 (مكة المكرمة)، 12:35 (غرينتش)
ملامح الغضب بادية على وجوه الناخبين ضد اعتداءات قوات الأمن(الفرنسية)

أظهرت النتائج الرسمية للانتخابات المصرية حصول الحزب الوطني الحاكم على 102 مقعد في الجولة الثالثة الأخيرة من الانتخابات التشريعية, ما يمنحه أكثر من 70% من إجمالي مقاعد البرلمان.
 
وحصل الإخوان المسلمون على 12 مقعدا، في حين حصل المرشحون المستقلون على 18 مقعدا خلال الجولة الأخيرة التي أنهت انتخابات بدأت في التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.
 
وحصل الحزب الحاكم والمستقلون المتحالفون معه على 222 في الجولتين السابقتين من الانتخابات, ليصبح إجمالي ما حصل عليه من مقاعد 324 مقعدا.
 
في المقابل أعلن عصام العريان القيادي في جماعة الإخوان المسلمين بأن جماعته فازت بـ88 مقعدا هم إجمالي مقاعده في البرلمان القادم أي ما نسبته 20% من أعضاء المجلس.
 
وأكد العريان أنه ما يزال هناك سبعة مرشحين للإخوان سيخوضون الانتخابات في ست دوائر تم تأجيل الانتخابات فيها.
 
وحصل الإخوان المسلمون على 76 مقعدا من مقاعد البرلمان البالغة 454 مقعدا في المرحلتين الأولى والثانية من الانتخابات.
 
وخاضت الجماعة جولة الإعادة بـ 35 مرشحا بعد أن فشل مرشحوها في الجولة الأولى من هذه المرحلة في الفوز بأي مقاعد، وقالت إن 20 من مرشحيها أسقطوا عن طريق التزوير ومن بينهم زعيم كتلتها البرلمانية في البرلمان السابق الدكتور محمد مرسي.
 
وجرت الجولة الأولى من هذه المرحلة الخميس الماضى وحسمت فيها تسعة مقاعد فقط، فى حين جرت جولة الاعادة الأربعاء على 127 وتنافس عليها 254 مرشحا.
 
وكانت اللجنة العليا للانتخابات قررت تأجيل الانتخابات في ست دوائر يمثلها 12 نائبا تنفيذا لأحكام قضائية ولم يحدد بعد موعد جديد لإجرائها.
 
نهاية دامية
أعمال العنف امتد نشاطها(الفرنسية)
وحول أحداث العنف التي شهدتها الانتخابات قال رئيس نادي القضاة في مصر زكريا عبد العزيز في تصريح للجزيرة إن مخالفات جسيمة شابت دورة الإعادة للجولة الثالثة الأخيرة من الانتخابات التي شهدت نهاية دامية أمس بمقتل ثمانية أشخاص وإصابة 600 آخرين بينهم 20 إصابتهم خطيرة.

ونقل مراسل الجزيرة في القاهرة عن شهود عيان أن نائب مأمور في إحدى الدوائر تعدى على القضاة بالضرب، كما أنه لم يتم إحصاء صوت واحد في عدد من اللجان التي منعت فيها قوات الأمن الناخبين من التصويت.
 
وسقط القتلى في محافظات دمياط والشرقية والدقهلية، وقالت مصادر في الإخوان المسلمين إن القتلى ينتمون إليها أو من أنصارها ووصفتهم بأنهم شهداء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة