تقدم الجيش الحر بالقلمون ودير الزور وسيطرة للثوار بحلب   
الجمعة 6/10/1435 هـ - الموافق 1/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:25 (مكة المكرمة)، 19:25 (غرينتش)

سيطر الجيش الحر على قرية الجبة ونقاط عدة في القلمون في ريف دمشق, كما أحكم سيطرته على بادية منطقة الشعيطيات والعشارة بريف دير الزور، في حين سيطر الثوار على منطقة البحوث العلمية المجاورة لحي حلب الجديدة.

وقال اتحاد تنسيقيات الثورة إن الجيش الحر تمكن من استعادة عدة نقاط من الجيش النظامي في قرية فليطة بالقلمون بريف دمشق واغتنام دبابة وذخائر.

كما تمكن الجيش الحر من إحكام سيطرته على قرية الجبة بالقلمون بعد اشتباكات ضارية مع عناصر حزب الله اللبناني.

من جانبه، ذكر مكتب دمشق الإعلامي أن طائرة سقطت على أطراف مدينة دير عطية في القلمون بريف دمشق، فيما أفادت مصادر موالية لنظام بشار الأسد بأن سبب سقوطها هو عطل فني.

في الأثناء، تحدثت شبكة سوريا مباشر عن قتلى وجرحى سقطوا نتيجة غارة جوية على مدينة دوما بريف دمشق الشرقي.

وفي غضون ذلك، قصف جيش النظام بالمدفعية بلدات سقبا وكفر بطنا وحمورية التي سقط فيها جرحى وكذلك مدينة زملكا بالغوطة الشرقية بريف دمشق التي سقط فيها قتيلان وعدد من الجرحى بحسب المصدر نفسه.

قصف بالبراميل المتفجرة على حي القاطرجي بحلب (ناشطون)

معركة جديدة 
وفي حلب ذكر اتحاد تنسيقيات الثورة أن كتائب الثوار أعلنت عن معركة جديدة تحت مسمى "المغيرات صبحا" للسيطرة على مناطق سيطرة النظام في المنطقة الغربية من مدينة حلب.

وأدت الاشتباكات إلى تدمير دبابة وقتل جميع طاقمها بعد استهدافها بقذائف محلية الصنع على جبهة ضاحية الراشدين بحلب، في حين قتل عنصر من الجيش الحر.

وتسببت المواجهات في حركة نزوح كبيرة من هذه الأحياء باتجاه أحياء حلب الجديدة بحسب ما أفادت به شبكة شهبا برس.

في الأثناء، تحدث ناشطون عن سيطرة الثوار على منطقة البحوث العلمية المجاورة لحي حلب الجديدة في مدينة حلب.

في المقابل، أفادت سوريا مباشر بمقتل ستة من كتائب الثوار جراء اشتباكات عنيفة مع جيش النظام في محيط ضاحية الأسد غربي مدينة حلب.

كما تجدد الاشتباكات بين كتائب الثوار وعناصر تنظيم الدولة الإسلامية بمحيط بلدة أخترين بريف حلب الشمالي. من جهة أخرى، استهدف الطيران الحربي مدينة منبج بقنبلتين موجهتين خلفتا عددا من الجرحى.

جبهات أخرى
في الأثناء، ذكر موقع مسار برس أن مقاتلي الجيش الحر سيطروا على بادية منطقة الشعيطيات بريف دير الزور، وقتلوا عددا من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، كما سيطروا بشكل كامل على منطقة العشارة بدير الزور بعد انسحاب تنظيم الدولة منها.

غارات بالبراميل المتفجرة على بلدة خان الشيح بريف دمشق (الجزيرة)

من جهة أخرى، شن الطيران الحربي غارة على حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي خلفت قتلى وجرحى بصفوف تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي حمص قال ناشطون إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الجيش الحر وقوات النظام على حواجز المجدل ومدرسة الحكمة.

من جهة أخرى، أفاد اتحاد التنسيقيات بمقتل تسعة أشخاص وإصابة عدد آخر جراء قصف مدفعي وصاروخي عنيف من حواجز النظام وسط غارات جوية على قرية معرزاف بريف حماة الغربي.

في الأثناء، نفذ الطيران الحربي غارة بالبراميل المتفجرة على قرية جنى العلباوي بريف حماة الشرقي.

وفي إدلب دمر الثوار دبابة على حاجز تل حمكة بريف جسر الشغور في وقت قصفت فيه قوات النظام مدينة سرمين بريف إدلب بالمدفعية حسب ما ذكر اتحاد التنسيقيات.

من جانبها، قالت سوريا مباشر إن الجيش الحر دمر دبابة ومدفع فوزليكا للنظام على حاجز تل حمكة في سهل الروج بريف إدلب.

كما استهدف النظام مدينة إنخل والحي الشرقي في نوى وصيدا وطفس وبلدة الغارية الغربية بريف درعا ببراميل متفجرة خلفت عددا من الجرحى.

في المقابل، تمكن الجيش الحر من قتل عدد من قوات النظام أثناء اشتباكات في حي المنشية بدرعا البلد.

وفي اللاذقية ألقى الطيران الحربي براميل متفجرة على قرى جبل الأكراد بريف اللاذقية.

من جهته، ذكر موقع مسار برس أن تنظيم الدولة أعدم 25 عنصرا من قوات النظام بينهم ضباط في مدينة الحسكة، كانوا جميعهم قد أسروا في معارك سابقة بين الطرفين.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل ثلاثين شخصا في مختلف المدن السورية حتى اللحظة، بينهم ثلاثة أطفال وسيدتان إلى جانب 14 من مقاتلي الجيش الحر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة