إدارة بوش تعيد النظر في المستوطنات لصالح شارون   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

تراجع بوش وإدارته عن انتقاد تل أبيب لبنائها المستوطنات في الأراضي الفلسطينية (الفرنسية)
تراجعت إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش عن انتقاداتها السابقة لتل أبيب بشأن بناء أكثر من ألف وحدة سكنية في مناطق محتلة من الضفة الغربية بقصد تخفيف الضغط على رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤول في إدارة بوش قوله إن واشنطن قررت ألا تزيد مشاكل شارون السياسية بينما يصارع المتشددين في حزب الليكود.

وقالت الصحيفة إن بعض المسؤولين في واشنطن بمن فيهم بوش عزفوا عن توجيه أي انتقاد لإسرائيل تزامنا مع الحملة الانتخابية للرئاسة الأميركية، في محاولة للحصول على دعم اليهود الأميركيين ومؤيدي إسرائيل من اليمين المحافظ في أميركا.

وأشارت إلى أن السياسة الجديدة ظهرت هذا الأسبوع عندما لم يصدر انتقاد من المسؤولين الأميركيين لقرار السلطات الإسرائيلية مواصلة بناء المستوطنات.

من جهة أخرى تعتقد الصحيفة أن قرار شارون بناء الشقق الجديدة محاولة لنزع فتيل مقاومة المتمردين في حزب الليكود الذي يتزعمه شارون الذين أغضبتهم محاولة لضم حزب العمل المعارض المنتمي ليسار الوسط إلى الحكومة لدعم خطة رئيس الوزراء الرامية إلى الانسحاب من غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة