ماليجوان الهندية تدفن قتلى تفجير المسجد   
السبت 1427/8/16 هـ - الموافق 9/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:13 (مكة المكرمة)، 12:13 (غرينتش)
جانب من مسجد نوراني بعد الانفجارات (رويترز)

بدأ سكان ماليجاون دفن قتلى التفيجرات الثلاثة التي ضربت أمس المدينة الواقعة بولاية ماهاراشترا بغرب الهند وقتل فيها أكثر من 31 شخصا.
 
ولم تتبن أية جهة مسؤولية التفجيرات, لكن تاريخ المدينة يؤشر على أنها مجرد حلقة أخرى من حلقات الصدامات بين المسلمين والهندوس.
 
وانفجرت القنابل عند المدخلين الأمامي والخلفي  لمسجد النوراني عندما كان المصلون يغادرونه بعد صلاة الجمعة, مخلفة إضافة إلى القتلى أكثر من 200 جريح أغلبهم أصيب بالشظايا.
 

مسلمون عند مكان الهجوم (رويترز)
دعوة إلى الهدوء
وزارت زعيمة المؤتمر الوطني الهندي صونيا غاندي رفقة وزير الداخلية شيفراج باتيل مكان الانفجار والجرحى بالمستشفيات ودعت إلى التلاحم في وجه "العمليات الإرهابية", بينما دعا رئيس الوزراء مانموهان سينغ إلى الهدوء.
 
ورفعت السلطات حظر التجول الذي فرضته فور وقوع الهجمات التي تأتي بعد شهرين فقط من سلسلة تفجيرات استهدفت شبكة قطارات مدينة مومباي قتل فيها 200 شخص, وأنحي باللائمة فيها على إسلاميين تدعمهم باكستان.
 
وظلت المدينة –المعروفة بصناعة النسيج- طيلة 44 عاما تعرف توترا شديدا بين غالبيتها المسلمة التي تشكل ثلاثة أرباع سكانها المقدرين بنصف مليون والأقلية الهندوسية, كان آخر حلقاته في 2001 عندما قتل 11 شخصا بصدامات بين الطرفين بدأت باحتجاجات على الضربات الأميركية لأفغانستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة