برلمان اليونان يعترف بأغلبية ساحقة بفلسطين   
الثلاثاء 1437/3/11 هـ - الموافق 22/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:39 (مكة المكرمة)، 10:39 (غرينتش)

صوّت البرلمان اليوناني اليوم الثلاثاء بأغلبية ساحقة لصالح الاعتراف بفلسطين دولة، واستخدام اسم فلسطين رسميا في الوثائق اليونانية، بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ونقل مراسل شبكة الجزيرة عمر الصالح في أثينا عن مصادر داخل البرلمان أن التصويت كان بأغلبية ساحقة.

وكان رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس التقى عباس أمس الاثنين، وقال إن بلاده ستستخدم كلمة فلسطين بدلا من السلطة الفلسطينية في مراسلاتها الرسمية.

وأضاف أن اليونان تلعب دورا بناء في حل القضية الفلسطينية، وأنها "ستقرر في الوقت المناسب متى ستعترف رسميا بفلسطين دولة"، مؤكدا أن اليونان تؤيد إقامة دولة فلسطينية ضمن حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

من جهته أعلن الرئيس الفلسطيني أن السلطة تنوي إصدار جوازات سفر للدولة الفلسطينية خلال العام المقبل.

وشدد على ضرورة إنهاء الاحتلال وإخلاء سبيل الأسرى والسماح بعودة اللاجئين الفلسطينيين من أجل تحقيق السلام في المنطقة، مضيفا "أننا نريد السلام مع إسرائيل، لكن استمرار الاحتلال وبقاء المستوطنين لن يجلب نتائج إيجابية".

وكان تسيبراس زار الأراضي الفلسطينية نهاية نوفمبر/تشرين الثاني، ودعا عباس خلال زيارته إلى أثينا لحضور تصويت البرلمان على الاعتراف بدولة فلسطين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة