استهداف إيراني لطائرة أميركية ينذر بحرب   
السبت 1433/12/26 هـ - الموافق 10/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:27 (مكة المكرمة)، 12:27 (غرينتش)
طائرة أميركية بدون طيار من طراز بريداتور أو المفترس (الفرنسية)
أشارت صحيفة ذي غارديان البريطانية إلى الهجوم الذي شنته مقاتلتان إيرانيتان على طائرة أميركية من دون طيار كانت تحلق في المجال الجوي الدولي فوق منطقة الخليج الأسبوع الماضي، وقالت إن هذه الحادثة تدلل على هشاشة السلام بين الدولتين.

وأعربت الصحيفة عن الخشية من أن حوادث خطيرة من هذا النوع من شأنها أن تؤدي إلى اندلاع الحرب بين إيران والولايات المتحدة، موضحة أن وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أعلنت عن أن مقاتلتين إيرانيتين أطلقتا عدة قذائف باتجاه طائرة أميركية من دون طيار دون أن تتمكن من إصابتها.

وأضافت ذي غارديان إن هذه الحادثة من شأنها أن تدلل على خطورة التوتر النووي في منطقة تشهد تصعيدا عسكريا، مما ينذر بخطر اشتباك قد يكون خارج نطاق السيطرة.

وأشارت إلى أن مسؤولين غربيين قلقين من أن عناصر قليلة لدى كل من إيران والولايات المتحدة لها مصلحة في حدوث مثل هذا الاشتباك الخطير.

اندلاع الحرب
وأضافت أن بعض القادة الإسرائيليين أيضا يودون أن يروا الولايات المتحدة متورطة في حرب على إيران، وذلك للدرجة التي تقوم فيها واشنطن بشن هجمات على المنشآت النووية الإيرانية، مضيفة أن بعض الإيرانيين يرون في الصراع مع الولايات المتحدة وسيلة لحشد التأييد الشعبي للنظام الإيراني، بل ولتضييق الخناق على معارضيه.

وأشارت الصحيفة إلى أن البنتاغون أعلن عن أن طائرة أميركية من دون طيار من نوع بريداتور تم اعتراضها في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني في المجال الجوي الدولي فوق مياه الخليج، وأن الطائرة الأميركية كانت تقوم بمهمة مراقبة روتينية حين اعترضتها طائرتا سوخوي 25 في حادثة غير مسبوقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة