مانشستر يونايتد يقيل طبيب فريق كرة القدم   
الخميس 1427/4/27 هـ - الموافق 25/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:24 (مكة المكرمة)، 23:24 (غرينتش)

روني لا يزال بانتظار الشفاء من الإصابة ليتمكن من المشاركة في المونديال (الفرنسية-أرشيف)

أوضحت تقارير في وسائل إعلام بريطانية اليوم أن نادي مانشستر يونايتد أقال طبيب الفريق مايك ستون الذي كان يشرف على علاج نجم منتخب إنجلترا واين روني الذي يتعافى من كسر بالقدم.

وعهد إلى ستون الذي يعمل في يونايتد منذ عشر سنوات بمسؤولية إعادة تأهيل روني بعد أن أصيب بكسر في مشط قدمه اليمنى يوم 29 أبريل/نيسان أثناء مباراة أمام تشلسي بطل الدوري الإنجليزي.

ونقلت صحيفة "صن" عن متحدث باسم النادي قوله "يمكننا أن نؤكد أن مايك ستون ترك النادي". وأضافت أن الطبيب كتب إلى زميل سابق له يقول "إنني أترك النادي بأثر فوري، كان من دواعي سروري أن أعمل معكم جميعا".

على الجانب الآخر, قالت صحيفة إندبندنت إن مساعد طبيب يونايتد توني جيل هو المسؤول حاليا عن تجهيز روني للحاق بنهائيات كأس العالم.

ونقلت الصيحفة أيضا عن متحدث باسم النادي قوله بأن "اختلافا في الرأي حدث في أمر لا يتعلق بكرة القدم أو الأمور العلاجية ونتيجة لذلك شعر الدكتور ستون أن من مصلحته هو والنادي أن يتم الانفصال".

يذكر أن اللاعب الإنجليزي روني سيخضع لفحص بالأشعة غدا الخميس، علما بأنه كان قضى الأشهر الأولى من احترافه في صفوف يونايتد عام 2004 تحت رعاية ستون عقب إصابته في مشط القدم في كأس أمم أوروبا عام 2004.

من جانبه حذر المدير الفني لمانشستر يونايتد أليكس فيرغسون ومدير النادي بوبي تشارلتون، من أن روني لن يسمح له باللعب في المونديال ما لم يكن لائقا تماما للمشاركة خوفا من تفاقم إصابته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة