السفارة البريطانية في المنامة تتأهب والأميركية تحذر   
الخميس 1424/1/18 هـ - الموافق 20/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال متحدث باسم السفارة البريطانية في البحرين اليوم إن السفارة رفعت درجة الاحتياطات الأمنية مع بدء الحرب على العراق مضيفا أنها قللت عدد العاملين إلى الحد الأدنى وقامت بتشديد إجراءات الأمن للزوار والمترددين على القسم القنصلي بالسفارة.

من جانب آخر نشرت السفارة الأميركية في موقعها على شبكة الإنترنت تحذيرا للمواطنين الأميركيين في الشرق الأوسط وشبه الجزيرة العربية والخليج وشمالي أفريقيا, يدعوهم إلى توخي الحذر مع تصاعد المخاوف من عمليات إرهابية تستهدف المواطنين الأميركيين أو المصالح الأميركية.

وطالب التحذير المواطنين الأميركيين المسافرين أو المقيمين في الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا بما فيها منطقة شبه الجزيرة العربية والخليج بتوخي الحيطة مع تزايد التوتر الناجم عن الأزمة العراقية, وأن احتمالات تعرض المواطنين الأميركيين والمصالح الأميركية في الخارج للخطر باتت متزايدة.

وأكد التحذير أن المظاهرات في الشرق الأوسط يمكن أن تقود إلى انفلات للعنف ضد المواطنين الأميركيين أو المصالح الأميركية، وأن هذه التهديدات يمكن أن تشمل اعتداءات لتنظيم القاعدة وقيامه بعمليات انتحارية وعمليات خطف وعمليات قد تستخدم فيها أسلحة تقليدية وكيميائية وبيولوجية.

وأشار التحذير إلى أن تشديد الإجراءات الأمنية حول المصالح الأميركية دفع من أسماهم الإرهابيين إلى التفكير في أهداف أكثر سهولة مثل المناطق السكنية والنوادي والمطاعم وأماكن العبادة والفنادق والمدارس.

وقالت ناطقة باسم السفارة الأميركية إنه قد يتم إغلاق السفارة إذا تطلب الأمر. ولم تتم الإشارة إلى أي إجراءات أمنية غير اعتيادية في محيط السفارتين البريطانية والأميركية في المنامة أو في قاعدة الجفير البحرية مركز قيادة الأسطول الخامس الأميركي في الخليج الواقعة شرقي العاصمة المنامة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة