قرب إعلان التحقيق البريطاني بالعراق   
الجمعة 11/6/1432 هـ - الموافق 13/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 3:03 (مكة المكرمة)، 0:03 (غرينتش)

تشيلكوت رفض سابقا تحديد موعد لإعلان نتائج تحقيق لجنته (الفرنسية-أرشيف)

قالت لجنة التحقيق البريطانية المستقلة حول الحرب في العراق الخميس إنها ستعلن نتائج تحقيقاتها قبل انقضاء العام الجاري.

وأعرب جون تشيلكوت رئيس اللجنة التي عرفت باسمه في بيان له الخميس عن أمله هو وزملائه الخمسة الأعضاء في اللجنة في نشر إعلان النتائج هذا العام، ولكن ليس قبل نهاية العطلة الصيفية لمجلس العموم البريطاني في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وكان من بين من استجوبوا من قبل اللجنة رئيسا الوزراء السابقان توني بلير وغوردون براون وعدد كبير من العسكريين والمدنيين وشهود عيان.

وكان تشيلكوت رفض في وقت سابق تحديد الموعد الذي ستنشر فيه اللجنة نتائج تحقيقاتها، مكتفيا بالقول إنه سيفعل ذلك في أقرب وقت ممكن.

وقال تشيلكوت في بيانه "آمل أنا وزملائي أن نقدم تقريرنا لرئيس الوزراء في وقت لاحق هذا العام، لكن ليس قبل انتهاء العطلة الصيفية للبرلمان في أكتوبر/تشرين الأول المقبل".

وأضاف أن "كتابة التقرير -الذي يغطي فترة زمنية واسعة جدا ومعقدة- تستغرق بالضرورة وقتا".

وكانت اللجنة بدأت عملها بعد مغادرة القوات البريطانية العراق في يوليو/تموز 2009، وبدأت جلسات الاستماع العلنية في لندن في نوفمبر/تشرين الأول من العام نفسه.

وقد نظرت لجنة التحقيق في مبررات غزو العراق وشرعيتها، وإدارة الحرب وتوريد المعدات العسكرية للقوات البريطانية، وانزلاق العراق إلى الفوضى بعد الغزو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة