السيسي يتوعد تنظيم الدولة بعد ذبحه 21 قبطيا مصريا   
الاثنين 27/4/1436 هـ - الموافق 16/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:42 (مكة المكرمة)، 22:42 (غرينتش)

توعد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالقصاص من تنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلن الأحد إعدامه 21 قبطيا مصريا كان قد خطفهم في ليبيا.

وأضاف السيسي في كلمة إلى الشعب المصري مساء الأحد، أن بلاده تحتفظ "بحق الرد في الوقت المناسب وبالأسلوب المناسب" على تنظيم الدولة و"القصاص من القتلة والمجرمين".

وقال إن مصر ودول العالم تخوض "معركة شرسة مع تنظيمات إرهابية تتبنى الفكر المتطرف"، مشيرا إلى أنه "آن الأوان للتعامل معها جميعها بدون انتقائية أو ازدواجية في المعايير".

وأكد السيسي أن "مصر قادرة على دحر الإرهاب والقضاء عليه"، وأنها "تدافع عن الإنسانية جمعاء".

وكشف أنه دعا مجلس الدفاع الوطني إلى الانعقاد بشكل دائم لبحث الموقف، وأنه وجه الحكومة "للوقوف إلى جانب أسر الشهداء واتخاذ الإجراءات اللازمة"، وكذا "تأمين وتسهيل عودة المصريين الراغبين إلى أرض الوطن".

وأضاف السيسي أن وزير الخارجية سيسافر "فورا إلى نيويورك للاتصال مع الأمم المتحدة ومجلس الأمن لوضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته"، معتبرا أن "ما يحدث في ليبيا تهديد للأمن والسلم الدوليين".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة