قتلى بعنف متواصل وإحباط هجوم على قاعدة أميركية بالعراق   
الأربعاء 22/3/1430 هـ - الموافق 18/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:44 (مكة المكرمة)، 15:44 (غرينتش)
تحركات القوات الأميركية لم تنجح في وقف موجة العنف (الفرنسية-أرشيف)

شهدت مناطق عراقية متفرقة اليوم عنفا متواصلا تمثل في تفجيرات ومواجهات واعتقالات, إضافة لمحاولة قصف للقاعدة الأميركية وسط مدينة بعقوبة.

ففي بلدة السعدية شمال شرق بغداد, قتل مواطن وزوجته عندما انفجرت قنبلة كانت مزروعة بالطريق.

وفي شرق الموصل قتل شرطيان وأصيب آخران عندما هاجم انتحاري يقود سيارة ملغومة إحدى الدوريات. كما قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا بالرصاص جنديا عند نقطة تفتيش للجيش شرق الموصل أيضا.

كما أصيب ثلاثة أشخاص في انفجار قنبلة وسط كركوك على بعد 255 كلم إلى الشمال من العاصمة.

على الصعيد نفسه, أصيب مدني بجروح في سقوط قذائف هاون على منطقة الكرادة وسط بغداد, طبقا لما أعلنته الشرطة التي أفادت أيضا أن القذائف سقطت على حي سكني بالمدينة مما أسفر عن أضرار مادية كبيرة بعدد من السيارات والمنازل.

وفي تطور آخر قال مصدر أمني عراقي إن قوات الشرطة اعتقلت ستة مطلوبين من تنظيم القاعدة كانوا يهمون بإطلاق صاروخ باتجاه القاعدة الأميركية وسط مدينة بعقوبة بمحافظة ديالى.

وأوضح مدير الشرطة بالمحافظة أن عملية الاعتقال تمت ضمن عملية عسكرية نفذتها قوات الشرطة بمنطقة جرف الملح وسط المدينة.

من جهة ثانية تسلمت القوات العراقية من الأميركية بمدينة تكريت عباس الشروفي الذي يوصف بأنه "أحد أخطر المطلوبين" أمنيا بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد, بعد أن أنهى عامين من الاعتقال في سجن بوكا جنوبي العراق.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر أمني لم تسمه أن الشروفي متهم بالوقوف وراء تنفيذ عشرات من جرائم القتل بالمناطق المحيطة بناحية الضلوعية والتي كان يسيطر عليها القاعدة وتتبع ما يعرف "بدولة العراق الإسلامية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة