صدام: الحصار سببه بقاء نفطنا خارج سيطرة أميركا   
السبت 1422/2/4 هـ - الموافق 28/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صدام حسين
قال الرئيس العراقي صدام حسين إن الاعتداءات التي تتعرض لها بلاده، بالإضافة إلى الحصار المفروض عليها، سببه بقاء النفط العراقي خارج السيطرة الأميركية. في هذه الأثناء قتل شخص وأصيب اثنان بجراح في قصف لطائرات أميركية وبريطانية استهدف منشآت بجنوب العراق.  

فقد نقلت وكالة الأنباء العراقية عن الرئيس صدام حسين قوله أثناء استقباله النائب الأول لرئيس ديوان رئاسة جمهورية بيلاروسيا فلاديمير زاميتالين "إن الولايات المتحدة سيطرت على أغلب محيط النفط في الشرق الأوسط، وإن بقاء العراق البلد النفطي الكبير خارج سيطرتها أمر يثير القلق بالنسبة لها". واعتبر أن كل ما يتعرض له العراق سببه الرئيسي هذه المسألة "إضافة إلى أن العراق عدو للصهيونية".

وأكد الرئيس العراقي أن العراقيين وعوا خطط الغرب ورفضوا التعاون معه منذ البداية، "لذلك بقوا غير مدنسين بأحقاد الغرب".

ومن جانبه سلم زاميتالين الرئيس صدام حسين رسالة تهنئة من الرئيس ألكسندر لوكاشينكو بمناسبة عيد ميلاده الرابع والستين الذي يصادف اليوم السبت واحتفل به العراق وسط انتقادات المعارضة التي قالت إن هذه الاحتفالات كلفت خزينة الدولة نحو 25 مليون دولار.

وكان العراق عين سفيرا له في بيلاروسيا، كما فتحت هي الأخرى سفارة لها في بغداد. وأعلن لوكاشينكو العام الماضي أن بلاده ترغب في رفع الحظر الدولي المفروض على العراق منذ أكثر من عشر سنوات.

في هذه الأثناء أعلن ناطق عسكري عراقي مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين بجروح خلال غارة شنتها طائرات أميركية وبريطانية على جنوب العراق. وقال الناطق العسكري إن عددا من "التشكيلات المعادية قصفت اليوم السبت منشآت مدنية وخدمية في محافظة النجف" مما أدى إلى مقتل مواطن عراقي وجرح اثنين آخرين وإلحاق الضرر بسيارة مدنية.

وقال مسؤول إعلامي عراقي إن المركز الصحفي التابع لوزارة الإعلام العراقية سينظم صباح الأحد زيارة إلى منطقة الحادث لإطلاع الصحفيين على آثار هذا القصف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة