جرحى واعتقالات بمواجهات اليمن   
الخميس 1430/7/2 هـ - الموافق 25/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:43 (مكة المكرمة)، 7:43 (غرينتش)

المواجهات اندلعت بين أنصار الحراك الجنوبي وأنصار الحزب الحاكم (الفرنسية)

جرح خمسة أشخاص واعتقل عشرات آخرون في مواجهات في محافظة الضالع جنوب اليمن الأربعاء.

وذكر شهود عيان أن قوات الأمن تدخلت لفض المواجهات التي اندلعت عقب احتجاج نظمه أنصار ما أصبح يعرف بالحَراك الجنوبي، ردا على مسيرة جماهيرية قام بها أنصار الحزب الحاكم للتنديد بما يسمى دعوات الانفصال.

وأعقبت المواجهات حملة اعتقالات واسعة، شملت العشرات من المشاركين في المسيرة التي دعا إليها الحراك الجنوبي.

ومن ضمن المعتقلين الصحفي عبد الرقيب الهدياني، رئيس تحرير صحيفة الوطني الممنوعة من الصدور.

استهداف جديد
وسبق ذلك اعتداء نفذه مجهولون في مدخل محافظة الضالع على طاقم قناة الجزيرة أثناء توجهه لنقل أنباء مسيرة أنصار الحزب الحاكم. وأدى الاعتداء الذي جرى أمام أعين الأمن، حسبما قال شهود عيان، إلى تحطم زجاج السيارة، بينما لم يصب الطاقم بأذى. واتهمت مصادر رسمية ما سمّتها عناصر تخريبية بالوقوف وراء الاعتداء.

وكانت قوات أمنية قد اقتحمت منزل الصحفي بالجزيرة فضل مبارك في محافظة أبين. وسبق ذلك اعتداء مجهولين على فضل أثناء نقل وقائع مظاهرات في أبين أُصيب جراءه بجروح بالغة.

وقد دانت لجنة الحريات في نقابة الصحفيين اليمنيين الاعتداء الذي تعرض له الصحفي في مكتب قناة الجزيرة في اليمن. وأشارت اللجنة في بيانها إلى أجواء التحريض ضد قناة الجزيرة من قبل السلطة اليمنية ومنابر إعلامية تابعة لمكونات الحراك الجنوبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة