اشتباكات بدمشق وقصف على حمص   
الأربعاء 9/7/1433 هـ - الموافق 30/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 7:37 (مكة المكرمة)، 4:37 (غرينتش)

أفاد ناشطون سوريون باندلاع اشتباكات عنيفة في منطقة السيدة زينب بالعاصمة دمشق بين الجيشين النظامي والحر فجر اليوم، بينما تتعرض أحياء عدة في حمص ومدينة الرستن بنفس المحافظة لقصف مدفعي عنيف. يأتي ذلك بعد يوم دام خلف نحو مائة قتيل بنيران قوات النظام، معظمهم في حمص ودير الزور وريف دمشق، بينما يتواصل الإضراب العام في عدد من أسواق دمشق احتجاجا على مجزرة الحولة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات عنيفة جدا تدور بين القوات النظامية ومقاتلين من الجيش الحر في منطقة المشتل بضاحية السيدة زينب، كما تحدث اتحاد تنسيقيات الثورة السورية عن هذه الاشتباكات، في حين أشار مجلس قيادة الثورة في دمشق إلى سماع دوي انفجارات متعاقبة شرقي العاصمة يرجح أنها في الغوطة الشرقية لريف دمشق وناجمة عن قذائف مدفعية.

في هذه الأثناء وثق المرصد السوري مقتل مدنييْن وعسكرييْن انشقا فجر اليوم برصاص الأمن والجيش السوري في درايا بريف دمشق. وقال المرصد إن عسكريين منشقين قتلا في اشتباكات عنيفة تدور بين القوات النظامية والجيش الحر في بلدة كفرزيتا بحماة.

كما أفادت لجان التنسيق المحلية بتعرض أحياء عدة في حمص القديمة ومدينة الرستن بمحافظة حمص لقصف مدفعي. وأفاد ناشطون بتعرض مدن في ريف حماة -منها كفرزيتا- لقصف بالمدافع والهاون.

الجيش السوري يواصل العمليات العسكرية ضد المدنيين (الجزيرة)

مدنيون ومنشقون
وبينما أفاد ناشطو الثورة السورية بمقتل 94 شخصا بنيران القوات النظامية أمس، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن عدد قتلى أمس بلغ 98 بينهم 61 مدنيا قتلوا في محافظات حمص وحماة وإدلب وريف دمشق وحلب ودير الزور ودرعا، بينما قتل تسعة منشقين في أرياف حمص ودمشق وحلب،فضلا عن مقتل 28 جنديا نظاميا معظمهم في ريف حلب.

ومن بين المدنيين القتلى، أحصى المرصد السوري "13 جثمانا لمواطنين عثر عليها في ريف ودير الزور" ظهر أمس.

وأكد مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية أن المدنيين أعدموا على الأرجح صباح الثلاثاء "برصاصة في الرأ، بحسب المعلومات الألية الواردة من المنطقة.

وفي درعا، فادت شبكة شام الإخبارية بسقوط قتيل وعدة جرحى في إطلاق نار من قبل كتائب النظام، وقالت إن قوات الأمن وجيش النظام تشن حملة عسكرية في منطقة البلد، وسط إطلاق رصاص كثيف من الحواجز والقناصين المتمركزين على الأسطح، مما أسفر عن سقوط ثلاثة جرحى بين المدنيين.

في غضون ذلك، شهدت العاصمة دمشق إضرابا عاما شمل أحياء كفر سوسة والقدم والعسالي والميدان والحلبوني والشاغور، فضلا عن الحجر الأسود والمنطقة الصناعية.

ويستمر هذا الإضراب لليوم الثاني على التوالي حدادا على أرواح القتلى، واحتجاجا على الحملة العسكرية والأمنية التي يشنها نظام الرئيس بشار الأسد على المدنيين.

مظاهرات ليلية
في هذه الأثناء بث ناشطون على مواقع الثورة السورية على الإنترنت صورا لمظاهرات ليلية في مناطق متفرقة من سوريا، فقد شهدت مدينة حلب مظاهرات الليلة الماضية في حي سيف الدولة وحي الشيخ مقصود وحي السكري، تنديدا بمجزرة الحولة التي راح ضحيتها العشرات من الأطفال على يد قوات جيش النظام والشبيحة , مطالبين بإعدام الرئيس الأسد.

وفي حماة، شهد حي طريق حلب مظاهرات رفعت فيها أعلام الثورة السورية، وردد المتظاهرون شعارات طالبت بالحرية للشعب السوري. كما شهد ريف حماة أيضا في بلدة بريديج مظاهرات ليلية انطلقت في أزقة الحي رفضا لمجزرة الحولة.

أما في دمشق فقد شهدت أحياء المجتهد وركن الدين والمهاجرين مظاهرات ليلية طالبت بإسقاط النظام. وفي ريف دمشق خرجت مظاهرات في بلدة الزبداني رفع فيها المحتجون أعلام بعض الدول التي طردت السفراء السورييين ردا على مجزرة الحولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة