عقار يقضي على سرطان البروستات   
السبت 26/6/1430 هـ - الموافق 20/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:52 (مكة المكرمة)، 11:52 (غرينتش)


قال أطباء إن عقارا جديدا نجح بشكل كبير في القضاء على سرطان البروستات، وكانت نتائجه مذهلة في حالتين غير قابلتين لإجراء عملية جراحية.

ويحفز العقار الجديد إمبليماماب (Ipilimumabجهاز المناعة في الجسم على مكافحة المرض.

وقال الأطباء إن النجاح الذي أحرزه العقار -الذي طورته بريستول مايرز سكويب وميداريكس (Medarex)، وهي الشركة الأميركية للتكنولوجيا الحيوية- "فاق كل التوقعات".

ووصف الدكتور يوجين كون، اختصاصي المجاري البولية الذي كان مسؤولا عن معالجة المرضى النتائج التجريبية بأنها "اختراق"، وبأنها واحدة من "الأسرار العظيمة لبحوث سرطان البروستات التي كنا نبحث عنها لعدة سنوات".

ووفقا للبروفيسور مالكولم ميسون من مركز أبحاث السرطان في بريطانيا فإن "هذه التقارير مثيرة للاهتمام ومشجعة".

وتلقى الرجال علاجهم في مستشفى مايو كلينيك في مينيسوتا بالولايات المتحدة، وهو واحد من أكبر المراكز الطبية في العالم.

وتم تشخيص حالتي رودجر نيلسون وفراكتوسو سولانو بأنها مرحلة متقدمة من سرطان البروستات انتشر فيها المرض خارج البروستات، حيث تعدى السرطان منطقة البطن في حالة نيلسون، في حين كان ورم سولان في حجم كرة الغولف، وهما حالتان لا يعيش صاحبهما أكثر من عدة أشهر يتلقى أثناءها المريض "رعاية ملطفة".

غير أنه بعد تدفق العقار المحفز لنظام المناعة تقلصت الأورام بما يكفي لإزالتها جراحيا لدى كل من الرجلين حيث شفيا تماما وعادا لعمليهما. وكان الرجلان ضمن مجموعة من 108 مرضى خضعوا للتجربة.

ويعد سرطان البروستات أكثر أنواع السرطانات شيوعا بين الرجال، وتسجل منه حوالي 34 ألف حالة سنويا وأكثر من 10 آلاف يقضون بسببه سنويا في بريطانيا، التي تضاعفت فيها معدلات حدوثه ثلاث مرات في السنوات الـ30 الماضية، وهو ما يرجع أساسا لتحسن مستوى الكشف. وتعد الولايات المتحدة موطنا لأعلى معدل للإصابة بهذا المرض في العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة