اتهامات بتصفية قيادات الإخوان بعد اعتقالهم   
الخميس 16/9/1436 هـ - الموافق 2/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 3:12 (مكة المكرمة)، 0:12 (غرينتش)

اتهم ذوو ثلاثة عشر من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين المصرية قوات الأمن بتصفيتهم  بالرصاص بعد ساعات من اعتقالهم الأربعاء غربي القاهرة.

وأكد أهالي الضحايا -وهم أعضاء "لجنة كفالة أسر الشهداء والمعتقلين" التابعة لجماعة الإخوان- أنه تم اعتقال الرجال صباحا قبل تصفيتهم جسديا.

وأظهرت صور للضحايا في مشرحة زينهم وسط القاهرة وجود أثر حبر على أصابعهم جراء أخذ البصمات الأمنية لهم أثناء اعتقالهم على ما يبدو.

وكانت السلطات المصرية قالت إن قوات الأمن قتلت تسعة "مسلحين" أثناء مداهمة شقة كانوا متواجدين فيها بمدينة 6 أكتوبر. لكن المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين محمد منتصر نفى في اتصال مع الجزيرة حدوث أي اشتباك مسلح, وأكد أن الضحايا كانوا عزلا.

وقال منتصر إن المقتولين -الملاحقين ضمن آلاف آخرين من جماعة الإخوان- كانوا في اجتماع بشأن إعالة أسر القتلى والمعتقلين من أعضاء الجماعة.

ومن بين الضحايا البرلماني والمحامي ناصر الحافي, وجل من قتلتهم الشرطة المصرية في هذه الحادثة محامون وأطباء. وقالت جماعة الإخوان في بيان إن تصفية قياداتها بدم بارد "يؤسس لمرحلة جديدة لا يمكن معها السيطرة على غضب القطاعات المظلومة والمقهورة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة