أعراض محتملة للنوع البشري من جنون البقر   
الجمعة 1423/4/11 هـ - الموافق 21/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال باحثون إن مرضى النوع البشري من مرض جنون البقر قد تظهر عليهم أعراض مبكرة بصورة قد تساعد الأطباء على اكتشافه. ورغم عدم توافر علاج للمرض قال أطباء قاموا بمراجعة التاريخ المرضي لأول 100 حالة إصابة بمرض كرويتسفيلد جاكوب في بريطانيا، إن المرضى تظهر عليهم مجموعة من الأعراض.

وقال ريتشارد نايت من وحدة مراقبة هذا المرض بأدنبره في أسكتلندا إن "نسبة عالية من المرضى تظهر عليهم مجموعة من الأعراض النفسية والعصبية خلال الأشهر الأربعة الأولى من الإصابة والتي يمكن تشخيصها بمرض كرويتسفيلد جاكوب".

وتشمل الأعراض الشائعة في الأشهر الأربعة الأولى للمرض الانطواء والشعور بالقلق والعصبية والأرق والاكتئاب. ولوحظ أن عدم الاتزان النفسي والتلعثم في الكلام كانت من بين الأعراض التي ظهرت في مرحلة متأخرة من المرض.

وأكد نايت أن هذه الأعراض قد تكون أيضا نتيجة لأسباب أقل خطورة لكنها قد تساعد الأطباء في التعرف على كرويتسفيلد جاكوب لدى المصابين به.

وفي تقرير نشرته الدورية الطبية البريطانية قال نايت وزملاؤه إن إمكانية التعرف على الأعراض المحتملة لهذا المرض المدمر للمخ، تساعد الأطباء الذين يخشى مرضاهم أن يكونوا أصيبوا به وتقلل من الحاجة إلى إجراء المزيد من الفحوص.

وأضاف نايت "نأمل أن يؤدي التحليل المفصل للأعراض النفسية والعصبية المبكرة لمرض كرويتسفيلد جاكوب في هذا البحث إلى المساعدة في التعرف المبكر والدقيق على هذه الحالة".

وكان العلماء البريطانيون قد تعرفوا لأول مرة على هذا المرض عام 1996، وساورهم الشك في وجود علاقة بين المرض وبين تناول لحوم ماشية مصابة باعتلال الدماغ الإسفنجي البقري أو ما يعرف بجنون البقر. وتأكد حدوث أكثر من 100 حالة إصابة بمرض كرويتسفيلد جاكوب في بريطانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة