ساركوزي يقر بمساعدة نظام تشاد بطريقة غير مباشرة   
الأحد 1428/11/29 هـ - الموافق 9/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 9:40 (مكة المكرمة)، 6:40 (غرينتش)

ساركوزي قال إن الدور الفرنسي في أفريقيا لا يقوم على زعزعة استقرار الدول(الفرنسية)
أقر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بأن القوات المسلحة الفرنسية المتركزة في تشاد ساعدت "بشكل غير مباشر" نظام الرئيس إدريس ديبي الذي يواجه هجمات يشنها متمردون عليه.

وقال ساركوزي في مؤتمر صحفي على هامش القمة الأوروبية الأفريقية بلشبونة أمس "صحيح أن عملية أيبرفييه تساعد تشاد بشكل غير مباشر. هذا بالتأكيد صحيح. أعلم جيدا أن نفي ذلك هو من الرياء، وأنا لا أنفي".

وتساءل الرئيس الفرنسي في نفس الوقت عما إذا كان دور فرنسا هناك يقوم على المساهمة في زعزعة الدول، موضحا أن إقليم دارفور السوداني المضطرب يقع على الجانب الآخر للحدود التشادية.

واعتبر أن مسألة الوجود العسكري الفرنسي في أفريقيا ليست "موضوعا محظورا"، مؤكدا أن القوات الفرنسية "لن تبقى رغما عن رغبة الدول التي تنتشر فيها".

وقال ساركوزي إنه أبلغ نظيره التشادي بأنه إذا كان وجود قوات بلاده "مزعجا" فليبلغوه، مضيفا أنه لم يفهم من ديبي أن الوجود الفرنسي في تشاد مصدر إزعاج.

وتنشر فرنسا في تشاد منذ العام 1986 أكثر من ألف جندي وطائرات ميراج "أف 1" وطائرات نقل تقدم دعما لوجستيا واستخباريا للجيش التشادي في إطار عملية أيبرفييه.

ويندد المتمردون باستمرار بسماح الرئيس ديبي "بتدخل الجيش الفرنسي" في المعارك الدائرة بينهم وبين الجيش التشادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة